مصدر: إيني الإيطالية حفرت غالبية آبار المرحلة الأولى من حقل "ظُهر" العملاق

12:49 م الأحد 18 يونيو 2017
مصدر: إيني الإيطالية حفرت غالبية آبار المرحلة الأولى من حقل "ظُهر" العملاق

كتب: أحمد السيد:
انتهت شركة إيني الإيطالية من حفر غالبية الآبار الخاصة بالمرحلة الأولي من حقل الغاز العملاق "ظُهر" تمهيدا لبدء الإنتاج مع نهاية العام الجاري، وفقا لما أكده مصدر مسؤول في وزارة البترول.
وبحسب المصدر، فإن الشركة "انتهت من حفر 8 آبار بحقل ظهر يمثلون غالبية المرحلة الأولى من المشروع، وقد بدأت في حفر بئر أخر أفقي متفرع من البئر الأول حتى ينتج البئر الكميات المتوقعة منه".
"وعقب الانتهاء من حفر البئر الأفقي ستعود الشركة لحفر باقي آبار المرحلة الأولي من المشروع والتي من المقرر يصل عددها إلى 11 بئر"، وفقا للمصدر.
وقال المصدر إن الشركة تعمل حاليا مع شركائها على مد الخطوط البحرية التى ستنقل الغاز المنتج إلى محطة المعالجة.
وكانت شركة إيني الإيطالية للنفط، قد أعلنت بنهاية أغسطس من عام 2015، عن اكتشاف كبير للغاز الطبيعي في المياه العميقة بالبحر المتوسط في حقل ظهر بمنطقة امتياز "شروق" بالمياه الاقتصادية المصرية (تلي المياه الإقليمية).
ويتضمن الحقل احتياطيات أصلية تقدر بحوالي 30 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي (تعادل حوالى 5.5 مليار برميل مكافئ)، ويغطي مساحة تصل إلى 100 كيلو متر مربع.
ويقوم جهاز الحفر البحري "سايبم 10000" بحفر آبار تنمية حقل ظهر بمنطقة شروق البحرية على عمق 4100 متر، وسبق أن انتهى من حفر الآبار الخمسة الأولى في إطار خطة التنمية لحفر 6 آبار لوضعها على خريطة العمل لبدء الإنتاج المبكر في نهاية عام 2017، بمعدل إنتاج مليار قدم مكعب يومياً من الغاز، يصل بعد حفر واستكمال الـ 14 بئراً الأخرى إلى 2.7 مليار قدم مكعب يومياً، في نهاية عام 2019.
وتصل قيمة الاستثمارات في الحقل إلى 12 مليار دولار، وتزيد إلى 16 مليار دولار على كامل عمر المشروع. وتقدر استثمارات تنمية المرحلة الأولى من المشروع خلال العام المالي 2017-2018 بنحو 3.8 مليار دولار لأنشطة الاستكشاف ، في حين أن إجمالي استثمارات أعمال تنمية حقل ظهر ستصل بنهاية عام 2017/2018 إلى حوالى 8 مليارات دولار.
وسيصل إنتاج الغاز الطبيعي من حقل ظهر الضخم إلى ذروته في عام 2020، بواقع 2.7 مليار قدم مكعب يوميا، وفقا لما أوضحته الخطة التي تتبناها "إيني" الشركة الإيطالية مُكتشفة الحقل.
وتشير دراسات المؤسسة العامة للمسح الجيولوجي في الولايات المتحدة الأمريكية، إلى أن احتياطيات حوض البحر المتوسط تقدر بحوالي 122 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي وحوالي 107 مليار برميل من النفط الخام.
وتنتج مصر نحو 5.2 مليارات قدم مكعب من الغاز يوميا، ويتم استخدام نحو 300 مليون قدم مكعب يوميا داخل الحقول لتشغيل معدات الاستخراج، بينما يتم توجيه المتبقي من الإنتاج إلى السوق المحلي، وفقا لبيانات صادرة عن وزارة البترول.

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان