الجمعة-4-شوال-1435 الموافق 1-أغسطس-2014

WeatherStatus

39 مصر , القاهرة

أخبار تم حفظها
أخبار النهاردة

6 أزمات لنواب التيار السلفي فى 41 يوم

6 أزمات لنواب التيار السلفي فى 41 يوم

البلكيمى ويونس مخيون ورزق حسان وممدوح إسماعيل ومحمود عبد المرضي و محمد الكردي نواب التيار السلفى فى مجلس الشعب

3/6/2012 2:07:00 AM

كتب - محمد سليمان:

41 يوما مروا على أولي جلسات مجلس الشعب الجديد، الذي أسفرت الانتخابات عن سيطرة واضحة للاحزاب الاسلامية على مقاعده، بنسبة تجاوزت الــ 70%.

وشهد مجلس الشعب خلال الفترة من 23 يناير وحتي كتابة هذه السطور الكثير من الأزمات والمشاكل، شارك فيها معظم التيارات السياسية المشاركة فى المجلس، وعلى رأسها - نظرا لواقع الكثرة النسبية والبدائية السياسية - أزمات للتيار الاسلامي السياسي وأعضاء حزب النور والجماعة الاسلامية بشكل خاص.

ونرصد هنا عدد من أشهر الأزمات التي فجرها نواب هذا التيار السياسي، لنوضح للشعب عدد من أزمات نوابه، ولنطالب النواب بأداء أفضل وأزمات اقل خلال الفترة القادمة:

محمود عبد المرضي: إلغاء ''الفيسبوك''


طالب الداعية والنائب السلفي محمود عبد المرضي، فى 26 فبراير الماضي، بضرورة اتخاذ موقف حازم تجاه الكاتب السعودى، ''حمزة الكاشجرى''، بسبب إستاءته للنبى محمد ''صلى الله عليه وسلم''، مطالبا الأزهر الشريف بضرورة متابعة ما ينشر على المواقع الإلكترونية، والقراصنة على ما يسئ منها للاسلام، إضافة إلى غلق هذه المواقع نصرة للإسلام.


وكان الكاتب السعودي قد نشر عبارات على صفحات موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، رأي البعض انها مسيئة للاسلام، بينما قال الداعية الاسلامي الحبيب الجعفري، أنه يري أن كلمات الكاتب السعودي بها ''إيمان دفين أبى أن يتعايش مع التناقض والتسطيح وباطن الإثم»، منتقدا تعامل العقلية العربية معه''،  معتقدا أن كلماته ''كشفت عورات مجتمعنا''.

ممدوح إسماعيل: أذان فى غير موعده ومكانه


شكل أذان النائب ممدوح إسماعيل فى إحدي جلسات مجلس الشعب، أزمة ظلت الصحافة المصرية والعالمية تناقشها بإستفاضية لعدة أيام، خاصة مع رد الفعل الغاضب الذي اعتري الدكتور سعد الكتاتني، والذي قال للنائب'' لا تزايد علينا.. لست أكثر منا تدينا''.

لم تكمن ألازمة فى أن النائب قد بالتأذين، وإنما فى التوقيت الذي اختاره لذلك، حيث أنه أذن للصلاة فى وسط مناقشة مجلس الشعب لعدة قضايا، كما أنه لم يكن وقتا للصلاة، إضافة إلى أن قاعة المجلس مخصصة لمناقشة مشكلات المصريين - وما اكثرها -، وهو ما سبب ردة فعل واسعة تجاه النائب .

رزق حسان: الثوار يتعاطون ترمادول


إتهم النائب السلفي رزق حسان، فى إحدي جلسات مجلس الشعب، المتظاهرين فى التحرير والشوارع المحيطة بوزارة الداخلية، بأنهم بلطجية مأجروين، يتعاطون الترمادول المخدر.

وشكلت تصريحات النائب السلفي - الذي اعتذر عنها المتحدث الرسمي للحزب نادر بكار فيما بعد - أزمة كبيرة، خاصة مع عدم تقديم النائب أية ادلة على هذا الاتهام.

محمد الكردي: إلغاء تدريس اللغة الانجليزية فى المدارس


طالب النائب السلفي محمد الكردي ، خلال جلسات نهاية فبراير الماضي، وأثناء نظرمجلس الشعب قضية الموافقة على منح أجنبية تهدف لتعليم اللغة الانجليزية فى المدارس المصرية، بإلغاء تدريس اللغة الانجليزية فى المدارس المصرية .

ويري النائب، أن تدريس اللغة الانجليزية فى المدارس المصرية هو مؤامرة لنشر الثقافة الغربية فى مصر، ونوعا من الهيمنة والغزو الثقافي الغربي، وهو ما مثل أزمة إعلامية كبيرة، ناهيك عن مخالفة هذا التصريح للمقولة التي نفى بعض علماء الدين أنها حديثا نبويا شريفا '' من عرف لغة قوما أمن شرهم'ن إضافة ألى منطقة تدريش اللغة الأنجليزية كونها اللغة العالمية الأولي.

يونس مخيون: حجب المواقع المخلة


يبدو طلب النائب السلفي يونس مخيون للوهلة الأولي كطلب صحيح، ديني وأخلاقي، وهو كذلك بالفعل، إلا أن توقيت طلب الإحاطة الذي تقدم به النائب، ورؤية عدد كبير من السياسيين المغايرة، شكلت أزمة انذاك.

فيري عدد من المتابعين والسياسيين، أن طلب النائب يعد التفافا على حل مشاكل الشباب، فبدلا من أن يقوم مجلس الشعب بماقشة حل أزمات المصريين الاقتصادية مع الحكومة والمجلس العسكري الحاكم، قرر النئاب أن يقوم بحجب المواقع المخلة التي يلجأ لها عدد كبير من الشباب لمشاكلهم الاقتصادية التي تمنعهم من الزواج.

كما أن التوقيت أثار غضب عدد من الشباب، خاصة مع تزامنه مع أزمات مذبحة بورسعيد، واشتباكات الأمن والمتظاهرين فى محخيط وزارة الداخلية، والتي أسفرت عن سقوط عدد من القتلي والمصابين.

أنور البكليمي: الكذب من أجل ''أنف''


كانت نهاية أزمات نواب التيار الاسلامي فى مجلس الشعب، مع أزمة نائب حزب النور أنور البكليمي، بعد أن قرر حزب النور فصله النائب من الحزب، بعد أن ثبت كذب إدعائه بالتعرض إلى اعتداء من قبل مسلحين، فيما ظهر أن الحقيقة توضح أن النائب تعرض لعملية تجميل فى أنفه!.

قرار حزب النور الصحيح والشجاع، قلل نوعا من أزمة كذب نائبه السابق فى مجلس الشعب، خاصة مع خروج المتحدث الرسمي للحزب، لتكذيب النائب وإعلان فصله من الحزب بشكل نهائي.

هذه كانت بعض أزمات نواب التيار الاسلامي فى برلمان الثورة، عرضنها فى محاولة لتوضيح أخطاء النواب أمام شعبهم، لندعو نواب المجلس جميعا للتعلم منها وتفاديهم خلال الفترة القادمة التي تستلزم من الجميع العمل من أجل مصر.

 

أقرأ ايضا :

البلكيمي.. نائب خسر الجميع وكسب ''مناخير'' أجمل

الكلمات البحثية:

التيار السلفي | البكليمي | مجلس الشعب | التيار السياسي | الانتخابات | الأزمات | يونس مخيون | رزق حسان | محمد الكردي |

ردود زوار مصراوي على الخبر

اضف تعليق
من أجل عالم أفضل