baher baher
93

تقييم الكاتب:93

baher baher

تقييم الكاتب :93

بتاريخ : 12/03/2011 05:25:00 ص- المشاهدات : 747

الذوق الجزء الأول (للشيخ عمر عبد الكافى)1

الذوق الجزء الأول (للشيخ عمر عبد الكافى)1

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمدلله الذي أنزل على عبده الكتاب و لم يجعل له عوجا، سبحانه له دعوة الحق حرص عليها وأوجب التبشير بها : (وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) "آل عمران : 104 و أشهد أن لا إله إلا الله ة حده لا شريك له وضع الحجة و أتم المحجة ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون، وأشهد أن سيدنا وحبيبنا محمدا رسول الله بلغ الرسالة و أدى الأمامة، ونصح الأمة وكشف الغمة ، وجاهد في الله حق جهاده حتى أتاه اليقين، صل اللهم عليه و على آله وأصحابه وأزواجه وأتباعه الذين آمنوا ولم يلبسو إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون.

أما بعد:

أيها الأخوة المسلمون عندما ننظر في دين الله العظيم نرى عجبا، فديننا مليئ بالذوق الإنساني الراقي في كل التعاملات و المعاملات؛ و لذلك نستطيع أن نوجز الدين كله في هذه الكلمة : "الدين المعاملة" بشقيها: معاملة الخالق، و معاملة المخلوق.

فإكرامك للمخلوق فكأنك تكرم دين الله فيه، و تكرم فضل الله فيه، و تكرم خلقة رب العباد سبحانه و تعالى في هذا المخلوق الذي تريد أن تكرمه أو تريد أن تعامله بذوق قد ضاع من كثير منا. قلب صفحات الحياة و انظر عظمة هذا الدين..

تبدأ من البيت، فالأب و الأم و أعطاهما رب العباد حقا عجيبا على الأولاد بعد قضية البر: إذا بلغ الأطفال الحلم لابد أن يستأذن الولد و البنت في غرفة الأب و الأم ، لايفتح الباب ويدخل وإنما يطرق الباب. و لا تلج قدمه داخل الغرفة إلا إذا أذن له، و حددها الإسلام في مواقع محددة : من قبل صلاة الفجر و بعد صلاة الظهيرة و هي فترة القيلولة ، و من بعد صلاة العشاء هذه أوقات يسميها العلماء أوقات غير شرعية للزيارة

المعنى أنك أنت لا تذهب إلى أخيك المسلم في وقت من هذه الأوقات. و الله عز وجل جعل الليل لباسا و النهار معاشا وقال لنا: لا سهر بعد العشاء، ولكن الناس لا يحلو سهرهم إلا بعد الحادية عشرة و الثانية عشرة و الواحدة ليلا، فمن ذا الذي يقوم الليل و من ذا الذي يصلي و من الذي ينام ، هذه الأوقات لا أسأل عنك فيها و لا تُسأل أنت عني فيها ؛ لأنها أوقات محظورة حتى على الأبناء و البنات داخل البيت فلا يلج الغرفة عليك ويدخل دون إذن مسبق.

هل تجد هذا في المذاهب الفكرية العالمية أو في الملل و النحل الأخرى ؟ و هل  هذا الذوق الرفيع موجود إلا في دين محمد صلى الله عليه و سلم ؟

المصدر: baher baher

موقع مصراوي غير مسئول بأي شكل من الأشكال عن المحتوى المنشور بالاعلى او مصدره او صحته وتقع كافة المسئوليات الأدبية والقانونية على عاتق المشترك بمقتضى اشتراكه.

تقييم:

مستخدم قيم هذه المقالة


مقالات اخرى لنفس الكاتب

تصنيف بــ :

التعليقات

اضف تعليق

رتب التعليقات

التعليقات

(0) تعليق
الصفحة

أحدث الصور

أحدث الفيديوهات

الآن يمكنك إنشاء حساب جديد للدخول على كتابات بإستخدام حسابك على الفيس بوك.

مساحة إعلانية

أكثر الكلمات بحثا

أكثر المقالات

افضل الكتاب