ehabfarok
5

تقييم الكاتب:5

ehabfarok

تقييم الكاتب :5

بتاريخ : 19/01/2011 02:01:00 ص- المشاهدات : 5877

أخطر ممنوعات نزار قبانى "دلوقتى وقتها"

أخطر ممنوعات نزار قبانى

اسم السلسلة: شعر

نزار قبانى , شاعر تختلف معه كثيراً , فى آرائه وإتجاهاته , وشطحاته أحياناً , ولكن

منذ متى يقيم الشاعر بأفكاره , أو بآرائه , ولكن بشاعريته المتدفقة , وتلبسه للتجربة الشعرية

وكما لا يمكن أن تقيم , نجيب محفوظ بما يرد , على لسان أبطاله , فكذلك نزار فى أشعاره

فالشعر ليس مقالاً , يعرض فيه الشاعر رأيه صريحاً , ولكنه صورة يرسمها

قد تعجبك فى إطارها العام , ولكنك تشوهها , إذا إجتزأت خطوطها وألوانها

قد تستشيط غضباً , من فجاجة الألوان , وحدة الخطوط , ولكنها مكونات

مثل الملح والفلفل والشطة , هل تستطيع تناولها على حدة , أم تضمنها فى إطار عام

قد يعجبك الإطار فى النهاية , وقد لا يعجبك , ولكنه يظل إطاراً !!

********************

القصيدة بعنوان

متى يعلنون وفاة العرب " نزار قبانى -غير كاملة"


 
أحاول منذ الطفولة رسم بلادٍ
 
تسمى  مجازا  بلاد العرب
 
تسامحني إن كسرت زجاج القمر...
 
وتشكرني إن كتبت قصيدة حبٍ
 
وتسمح لي أن أمارس فعل الهوى
 
ككل العصافير فوق الشجر...
 
أحاول رسم بلادٍ
 
تعلمني أن أكون على مستوى العشق دوما
 
فأفرش تحتك ، صيفا ، عباءة حبي
 
وأعصر ثوبك عند هطول المطر...
 
 2 
 
أحاول رسم بلادٍ...
 
لها برلمانٌ من الياسمين.
 
وشعبٌ رقيق من الياسمين.
 
تنام حمائمها فوق رأسي.
 
وتبكي مآذنها في عيوني.
 
أحاول رسم بلادٍ تكون صديقة شعري.
 
ولا تتدخل بيني وبين ظنوني.
 
ولا يتجول فيها العساكر فوق جبيني.
 
أحاول رسم بلادٍ...
 
تكافئني إن كتبت قصيدة شعرٍ
 
وتصفح عني ، إذا فاض نهر جنوني
 
 3 
 
أحاول رسم مدينة حبٍ...
 
تكون محررةً من جميع العقد...
 
فلايذبحون الأنوثة فيها...ولايقمعون الجسد...
 
 4 
 
رحلت جنوبا...رحلت شمالا...
 
ولافائده...
 
فقهوة كل المقاهي ، لها نكهةٌ واحده...
 
وكل النساء لهن  إذا ما تعرين
 
رائحةٌ واحده...
 
وكل رجال القبيلة لايمضغون الطعام
 
ويلتهمون النساء بثانيةٍ واحده. 
 
 14 
 
أنا منذ خمسين عاما،
 
أراقب حال العرب.
 
وهم يرعدون، ولايمطرون...
 
وهم يدخلون الحروب، ولايخرجون...
 
وهم يعلكون جلود البلاغة علكا
 
ولا يهضمون...
 
 15 
 
أنا منذ خمسين عاما
 
أحاول رسم بلادٍ
 
تسمى  مجازا  بلاد العرب
 
رسمت بلون الشرايين حينا
 
وحينا رسمت بلون الغضب.
 
وحين انتهى الرسم، ساءلت نفسي:
 
إذا أعلنوا ذات يومٍ وفاة العرب...
 
ففي أي مقبرةٍ يدفنون؟
 
ومن سوف يبكي عليهم؟
 
وليس لديهم بناتٌ...
 
وليس لديهم بنون...
 
وليس هنالك حزنٌ،
 
وليس هنالك من يحزنون!!
 
 16 
 
أحاول منذ بدأت كتابة شعري
 
قياس المسافة بيني وبين جدودي العرب.
 
رأيت جيوشا...ولا من جيوش...
 
رأيت فتوحا...ولا من فتوح...
 
وتابعت كل الحروب على شاشة التلفزه...
 
فقتلى على شاشة التلفزه...
 
وجرحى على شاشة التلفزه...
 
ونصرٌ من الله يأتي إلينا...على شاشة التلفزه...
 
 17 
 
أيا وطني: جعلوك مسلسل رعبٍ
 
نتابع أحداثه في المساء.
 
فكيف نراك إذا قطعوا الكهرباء؟؟
 
 18 
 
أنا...بعد خمسين عاما
 
أحاول تسجيل ما قد رأيت...
 
رأيت شعوبا تظن بأن رجال المباحث
 
أمرٌ من الله...مثل الصداع...ومثل الزكام...
 
ومثل الجذام...ومثل الجرب...
 
رأيت العروبة معروضةً في مزاد الأثاث القديم...
 
ولكنني...ما رأيت العرب !!

********************

توفى نزار قبانى , عام 1998 فى لندن , وطالبت جهات كثيرة , بعدم دفنه فى مقابر المسلمين , وعدم الصلاة عليه

لا تعجبنى كثير من أفكار  نزار  , خصوصاً ما أورده فى المرأة , ومفرداته الفجة , مثل طفولة "------" , وبنيت أهراماً من "-------" , ولكن تبقى شاعريته , هى التقييم الحقيقى , وإنظر لقصيدته التى غنتها فيروز

لا تسألونى ما إسمه حبيبى ,,, أخشى عليكم ضوعة الطيوب

والله لو بحت بأى حرف ,,, تكدس الليلك فى الدروب

ترونه فى ضحكة السواقى ,,, فى رفة الفراشة اللعوب

فى البحر فى تنفس المراعى ,,, وفى غناء كل عندليب

فى أدمع الشتاء حين يبكى ,,, وفى عطاء الديمة السكوب

محاسن لا ضمها كتاب ,,,  ولا إدعتها ريشة الأديب

وصدره ونحره كفاكم  ,,, فلن أبوح بإسمه حبيبى "نزار قبانى -غير كاملة"

ما هذه الشاعرية الجمة , وهذه الرومانسية المتدفقة , وأين هذا من ألفاظه الفجة , والوقحة أحياناً , هل هو الشاعر ذا الوجهين , أم أن هذه طبيعة الشاعر , التى تهيم فى كل واد , وتقول أحياناً ما لا تفعل !!

ترى هل ظلمنا نزار وتجنينا عليه , أم أن شعره , كان نبوءة بما يحدث الآن , فى بلاد العرب , وماذا فعلنا لهؤلاء , الذين بالفعل يحاولون , أن يعلنوا وفاة العرب !!

 

المصدر: ايهاب فاروق

اسم السلسلة: شعر

موقع مصراوي غير مسئول بأي شكل من الأشكال عن المحتوى المنشور بالاعلى او مصدره او صحته وتقع كافة المسئوليات الأدبية والقانونية على عاتق المشترك بمقتضى اشتراكه.

تقييم:

مستخدم قيم هذه المقالة


مقالات اخرى لنفس الكاتب

تصنيف بــ :

التعليقات

اضف تعليق

رتب التعليقات

التعليقات

(0) تعليق
الصفحة

أحدث الصور

أحدث الفيديوهات

الآن يمكنك إنشاء حساب جديد للدخول على كتابات بإستخدام حسابك على الفيس بوك.

مساحة إعلانية

أكثر الكلمات بحثا

مقالات متعلقة

أكثر المقالات

افضل الكتاب