emhoteb75
148

تقييم الكاتب:148

emhoteb75

تقييم الكاتب :148

بتاريخ : 25/09/2010 11:58:00 م- المشاهدات : 1496

هل تعلمون من هو قاتل توت عنخ آمون؟ (الحقيقة كاملة)

هل تعلمون من هو قاتل توت عنخ آمون؟ (الحقيقة كاملة)

سنورد هنا حقائق تاريخية لا يختلف عليها اثنان .. وذلك في حقبة موغلة في القدم .. ومفترق طريق في التاريخ المصري القديم .. الا وهو موضوع المشتبه به في قتل الملك الصبي ( توت عنخ آمون ) صاحب المقبرة الشهيرة والتي اكتشفها الاثري ( كارتر ) كاملة عام 1922 بكل كنوزها المبهرة والتي تخطت 5000 قطعة .. ونقول المشتبه به لان هناك العديد من النظريات التي قيلت في موت هذا الملك الشهير والذي غادر الحياة قبل أن يتخطي العشرين من عمره .. منها نظرية ادعت موته نتيجة مضاعفات من جراء سقوطه من فوق عربته الحربية .. ونظرية ادعت موته بمرض الملاريا .. تلك نظريات تندرج تحت بند موت القضاء والقدر دون وجود حادث قتل .. ولكن اذا سلمنا بقضية مقتل الملك عن عمد ، وخاصة في عهده المليء بالاضطرابات الخطيرة سياسيا ودينيا في البلاد بعد موت الملك ( اخناتون ) وما قامه هذا الخير من انقلاب ديني استثنائي في التاريخ المصري القديم ، ونبذ فكرة تعدد الآلهة المصرية وفرض اله واحد هو ( آتون ) .. ثم رجوع الملك ( توت عنخ آمون ) الي الديانة القديمة لصغر سنه وضعفه أمام كهنة آمون الكبار.. ومع تسليمنا بقصة قتله بأداة حادة علي رأسه أو ظهور اي اثبات لاغتيال جسدي آخر .. لا نجد سوي خليفته الملك ( آي ) .. هذا الملك الطاعن في السن والذي كان متحكما في كل ما يخص العرش فترة حكم الصغير ( توت عنخ آمون ) .. وهو نفس الشخص الذي اعتمد عليه ( اخناتون ) في تنفيذ انقلابه الآتوني الخطير .. وعند اختفاء اخناتون ورجوع كهنة آمون لقوتهم تلون ( آي ) كالحرباء وكان من أكبر المخلصين لآمون بل وساهم في قيام حملة لتحطيم اسطورة اخناتون وآتون .. مما يوضح لنا دهاء هذا الرجل وتحكمه الخفي بمقاليد الحكم في تلك الفترة المضطربة والتي تحتاج الي داهية حقيقي .
وقد كان ( آي ) يحمل لقب ( والد الإله ) عهد ( توت عنخ آمون ) ولما مات هذا الأخير وتولي العرش لم يكتف بأنه ورث هذا اللقب الهام بل تزوج أرملة ( توت عنخ آمون ) التي كانت تسمي ( عنخس ان با آتون ) ليصبغ اغتصابه العرش صبغة شرعية وخاصة أن ( آي ) هذا لم يكن من الأسرة الملكية ولا يجري في عروقه الدم الملكي من أساسه بدليل انه لم يتحدث عن والديه في كل نقوشه التي تركها وكأنه يتناسي أصله المتواضع .. ومن كل ماحدث نري أن المشتبه به حقا هو ( آي ) الذي بعد كل ما قام به لم يحكم سوي خمس سنوات فقط لترتد اليه يد الخيانة ، حيث يرجح أن خليفته ( حور محب ) قائد الجيش قد أعلن العصيان عليه وقتله وتحطيم مقبرته ليتولي هو عرش مصر .. وسبحان الله .. والله أعلم ...........وائل فكري  

المصدر: وائل فكري

موقع مصراوي غير مسئول بأي شكل من الأشكال عن المحتوى المنشور بالاعلى او مصدره او صحته وتقع كافة المسئوليات الأدبية والقانونية على عاتق المشترك بمقتضى اشتراكه.

تقييم:

مستخدم قيم هذه المقالة


مقالات اخرى لنفس الكاتب

تصنيف بــ :

التعليقات

اضف تعليق

رتب التعليقات

التعليقات

(0) تعليق
الصفحة

أحدث الصور

أحدث الفيديوهات

الآن يمكنك إنشاء حساب جديد للدخول على كتابات بإستخدام حسابك على الفيس بوك.

مساحة إعلانية

أكثر الكلمات بحثا

مقالات متعلقة

أكثر المقالات

افضل الكتاب