مساحة إعلانية خاصة بالكاتب
MRGN200
92

تقييم الكاتب:92

MRGN200

تقييم الكاتب :92

بتاريخ : 21/07/2010 01:08:00 م- المشاهدات : 1268

زنا المحارم العرض ام الحل ؟

زنا المحارم العرض ام الحل ؟

 

 

 

 

 

ان الحديث فى موضوع كهذا لابد وان يكون المتحدث من المتخصصين سواء من الناحيه الدينيه او من الناحيه الطبيه والعلميه , ولكنى هنا لن اتحدث عن زنا المحارم كاساس للموضوع ولكنى اود ان اتحدث عنه من الناحيه الاعلاميه التى نتناول بها الموضوع , ولعل ما دفعنى لكتابه هذا المقال تلك الحلقه التى شاهدتها على احدى القنوات الفضائيه واعتقد ان الجميع قد شاهدها ,والخاصه بالفتاه صابرين والتى تحرش بها والدها ولم يغتصبها كما اعلنت وسائل الاعلام , والذى يسمع حديث الام وهى تتحدث قالت لقد ذهبت بابنتى للطبيب للاطمئنان عليها فوجدتها سليمه الحمد لله , المهم اننى ارى ان تناول وسائل الاعلام لتلك الحوادث يكون بغرض الشهره واجتذاب المشاهدين ,   بغض النظر عما يحدث لاصحابها من تشهير , ويكون التناول دائما عن طريق العرض فقط للموضوع مع انه من الممكن ان يتم عرض الموضوع بالسرد فقط واستضافه شخص كمحامى الضحيه فقط دون استضافه الضحيه او اى من افراد اسرتها , بالاضافه الى استضافه اهل العلم والخبره , ليوضح للمشاهد الاسباب والحلول لتلك البلاء الذى حل على مجتمعنا وبكثره هذه الايام ,كتوضيح التعاليم الدينيه من اناس متخصصين والالتزام بها , كما علمنا الرسول فى تربيه اولادنا عند بلوغ سن العاشره بان نعلمهم الصلاه لسبع ونضربهم عليها لعشر ونفرق بينهم فى المضاجع , وعدم التساهل فى نوم الاخ بجوار اخته ,وتعاليم القران الكريم اذا بلغ اطفالنا الحلم اى البلوغ ان يستأذنوا 

  قوله تعالى : وإذا بلغ الأطفال منكم الحلم فليستأذنوا كما استأذن الذين من قبلهم كذلك يبين الله لكم آياته والله عليم حكيم
 صدق الله العظيم , فيجب ان يستاذن الابن عند الدخول عى ابويه , وان يستاذن الاخ عند الدخول على اخته والعكس وان يكون الاستاذان واجب فى اوقات معينه  كما قال تعالى    
((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِيَسْتَأْذِنْكُمْ الَّذِينَ مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ وَالَّذِينَ لَمْ يَبْلُغُوا الْحُلُمَ مِنْكُمْ ثَلاثَ مَرَّاتٍ مِنْ قَبْلِ صَلاةِ الْفَجْرِ وَحِينَ تَضَعُونَ ثِيَابَكُمْ مِنْ الظَّهِيرَةِ وَمِنْ بَعْدِ صَلاةِ الْعِشَاءِ ثَلاثُ عَوْرَاتٍ لَكُمْ لَيْسَ عَلَيْكُمْ وَلا عَليْهِمْ جُنَاحٌ بَعْدَهُنَّ طَوَّافُونَ عَلَيْكُمْ بَعْضُكُمْ عَلَى بَعْضٍ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ الآيَاتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ ))
وذلك حتى لا يرى الابن او الابنه ابيه او امه فى وضع ما يثير بداخله الفضول والتساؤل , وتوضيخ الخطوره من ان يتم ارتداء الملابس الخفيفه والمكشوفه اما المحارم بالبيت  , فيجب ان يتم تناول كل ذلك باستفاضه حتى يستفيد الجميع , بدلا من عرض الضحايا والتشهير بهم كما فى حلقه صابرين , ما الحكمه فى ان تغطى الابنه وجهها وامها بجوارها معلومه للجيران والاصدقاء والاهل  , لقد وصل بنا الامر اننا نرفض نعمه الستر التى اكرمنا الله بها ,اذا بليتم فاستترو , اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض عليك

المصدر: MRGN200

موقع مصراوي غير مسئول بأي شكل من الأشكال عن المحتوى المنشور بالاعلى او مصدره او صحته وتقع كافة المسئوليات الأدبية والقانونية على عاتق المشترك بمقتضى اشتراكه.

تقييم:

مستخدم قيم هذه المقالة


مقالات اخرى لنفس الكاتب

تصنيف بــ :

التعليقات

اضف تعليق

رتب التعليقات

التعليقات

(0) تعليق
الصفحة

أحدث الصور

أحدث الفيديوهات

الآن يمكنك إنشاء حساب جديد للدخول على كتابات بإستخدام حسابك على الفيس بوك.

مساحة إعلانية

أكثر الكلمات بحثا

أكثر المقالات

افضل الكتاب