ehabfarok
5

تقييم الكاتب:5

ehabfarok

تقييم الكاتب :5

بتاريخ : 01/03/2012 11:37:00 ص- المشاهدات : 17175

ممثلة أمريكية تخلع ملابسها,لأسباب سامية جداً!!

ممثلة أمريكية تخلع ملابسها,لأسباب سامية جداً!!

اسم السلسلة: شوية شوية هنفهم ان شاء الله

كنت من عشاق برنامج(نادى السينما),والذى كان يُذاع على القناة الأولى,التى لم نكن نستقبل غيرها زمان,وكنا نحتاج لإريال قوى جداً,لإستقبال القناة الثانية سيئة الإرسال آنذاك,والتى كانت تفتح فى الثالثة من بعد العصر,بعد تلاوة القرآن الكريم,ثم حديث من أحد علماء الدين(اللى بجد طبعاً),ولكثرة ماكانت تعرضه,من أفلام ومسلسلات أجنبية,فقد كانت الفرجة عليها (شبهة),فى سابق الزمان وسالف العصر والأوان,ورحم الله آباءنا الكرام,الذين أكرمهم الله,ولم يشاهدوا تلك (الميغة) الفضائية,والتى ابتلينا بها وأولادنا كذلك!!

لذلك كانت القناة الأولى,هى الملاذ الآمن الوحيد للعبد لله,من خرزانة السيد الوالد,إذا ما كبس لاسمح الله,فى وقت غير مناسب,عندما تكون الممثلة الأمريكية,فى قمة عنفوانها العاطفى,مع أحد أبطال مسلسل(لاف بوت),أو مع أحد أفعال(جى آر) الشريرة,مع بطلات مسلسل(دالاس),هذا بالطبع قبل ظهور روائع (فالكون كريست),ومعجزات(نوتس لاندنج)!!

لهذا كانت أفلام(نادى السينما),هى ملاذى الأخير,لمتابعة الأفلام الأمريكية,وروائع أفلام الحرب العالمية الثانية,وعلى رأسها (مدافع نافارون),وغيرها من الأفلام المتميزة,خصوصاً وأن برنامج (أوسكار),قد كان مكروهاً فى بيتنا,كراهة التحريم,نظراً لعرضه ذات مرة فيلم(البعض يفضلونها ساخنة),للعارفة بفنون الإغراء,الراحلة(مارلين بنت مونرو),فكان هذا فراق بينى وبين برنامج(أوسكار),وخلاصى من نطق مقدمته(سناء منصور),لحرف الفاء فى كلمة (فيلم) بالكسرة المركبة!!

ولكن على كل حال,فقد داومت على مشاهدة (نادى السينما)على القناة الأولى,خصوصاً وأن ارسالها كان واضحاً,ويغلب عليه ثقافة مقدمة البرنامج (درية شرف الدين),التى كانت تستضيف صحفيين وكتاب ومخرجين,ليعلقوا على أحداث الفيلم,وكم كنت أعشق الصحفى الكبير الراحل(محمود عوض),فى تحليلاته العميقة للحوار,والذى كان يعيد بعض أجزاء منه,فى تعليق نهاية الفيلم,مما يزيدنى تعلقاً بحوار فيلم الأسبوع الذى يليه!!

ولهذا مازلت أتذكر حواراً,لفيلم أمريكى لا أتذكر أبطاله ولا حتى اسمه,فلم يكن فيلماً مشهوراً,ولكن كان حواره عبقرياً بكل المقاييس,وقد يفسر ما نحن فيه الآن,من تضارب فى الأفكار,والقاء التهم جزافاً على بعضنا البعض,بل وتخوين الآخرين بمنتهى السهولة,لمجرد سماع تسجيل صوتى,أو رؤية فيديو لشخص ما,أو حتى مجرد ترديد اشاعات بدون دليل !!

كان الفيلم بطولة امرأتين,على صداقة منذ فترة طويلة,الأولى صحفية فى جريدة محلية غير مشهورة,وكانت تحارب فساد الشركات الكبرى فى الولاية,أما الثانية فكانت تعمل ممثلة(فى الفيلم أيضاً),وكانت الصحفية تتعرض لضغوط,لوقف حملة بدأتها على احدى الشركات,لدرجة أنهم عرضوا عليها,رئاسة تحرير جريدة مشهورة,مع راتب خيالى وفيلا على شاطىء البحر,فى نظير وقف الحملة بأى طريقة,والبديل هو خطف ابنتها المراهقة واغتصابها,فقبلت العرض وأوقفت الحملة واستقالت من الجريدة!!

الصحفية : لقد تعرضت لضغوط كبيرة,ولم أستطع التحمل,والبديل يجعلنى مشهورة,وأعيش مثل الملكة
الممثلة : ولكنك قد تنازلت عن مبادئك,وقبلت العرض
الصحفية : مبادئى أم حياة ابنتى؟!
الممثلة : وماذا عن شرفك المهنى؟ّ!
الصحفية : شرفى ؟!!
         قولى لى يا عزيزتى,كم مرة خلعت فيها ملابسك,أما الكاميرات؟!!

الممثلة تنظر إلى صديقتها باستنكار لفترة ...
الصحفية : أنا آسفة !!
الممثلة : لا عليك يا صديقتى,فكلنا يخلع للشهرة,أنا ملابسى وأنت مبادئك!!

انتهى الحوار,ولم ينته الجدل فى مصر,والذى يدعى فيه الجميع,أنهم أصحاب مبادىء,بل ويرمون بعضهم بعضاً,بكل ما هو مخل بالشرف,والحقيقة أن الكل(يخلع)مبادئه,وقد يخلع حذاءه,حتى أولئك الذين يغطون أنفسهم,حتى أخمص القدمين يتعرون كذلك,ولكن بطريقتهم الخاصة,بممارسة هوايتهم فى تعرية الآخرين!!

ألا نتوقف لحظة,عن الإلتفات لعيوب الآخرين,ولننظر نظرة واحدة لعيوب أنفسنا,عسى أن تنفعنا,أو نتخذها بداية لإصلاح أحوالنا المعوجة,وأن التعرى للآخرين,ربما يكون أقل سفالة,من تعرية الآخرين,وكلاهما سفالة بالطبع,ولله ما أعطى وعليه العوض !!

*الصورة للممثلة الأمريكية(ليندا جراى)بطلة مسلسل(دالاس),والذى سيعيدون انتاجه مرة أخرى,بنفس الأبطال,ونرجو ألا يُعاد كذلك,انتاج النظام المصرى,وبنفس الأبطال قبل الثورة!!

المصدر: ايهاب فاروق

اسم السلسلة: شوية شوية هنفهم ان شاء الله

موقع مصراوي غير مسئول بأي شكل من الأشكال عن المحتوى المنشور بالاعلى او مصدره او صحته وتقع كافة المسئوليات الأدبية والقانونية على عاتق المشترك بمقتضى اشتراكه.

تقييم:

مستخدم قيم هذه المقالة


مقالات اخرى لنفس الكاتب

تصنيف بــ :

التعليقات

اضف تعليق

رتب التعليقات

التعليقات

(0) تعليق
الصفحة

أحدث الصور

أحدث الفيديوهات

الآن يمكنك إنشاء حساب جديد للدخول على كتابات بإستخدام حسابك على الفيس بوك.

مساحة إعلانية

أكثر الكلمات بحثا

مقالات متعلقة

أكثر المقالات

افضل الكتاب