Ahmed Mohsen
346

تقييم الكاتب:346

Ahmed Mohsen

تقييم الكاتب :346

بتاريخ : 09/02/2012 10:19:00 م- المشاهدات : 9047

كيف تثير زوجتك المختونة

كيف تثير زوجتك المختونة

مساحة إعلانية خاصة بالكاتب


1.      يجب عليك يا عزيزي الزوج مراعاة التدرج في إثارة زوجتك فلا تتعجل بملامسة منطقة المهبل قبل أن تشعر أن زوجتك بدأت بالفعل في مرحلة الإثارة.

2.      يجب أن تكتشف كل سمنتيمتر من جسد زوجتك فمناطق الإحساس والإثارة الجنسية تختلف من امرأة لأخرى، لذلك عليك أن تكتشف بنفسك من خلال التجربة ما هي المناطق الأكثر إثارة في جسد زوجتك.

3.      العلاقة الجنسية ليست فقط آداء جسدي ولكنها تعتمد على الحالة النفسية لزوجتك فاحرص على إرضائها وملاطفتها لتحصل على علاقة حميمة متميزة.

4.      لا تنخدع بالقول أن زوجتك باردة جنسياً أو أن ختانها قد أثر على آدائها الجنسي، فزوجتك من الناحية العلمية والتشريحية أنثى كاملة الغريزة، ولكنه تحتاج إلى مزيد من الوقت فقط لإثارتها، فإن لم تصل زوجتك لمرحلة الـ Orgasm (رعشة الجماع) أو كما يسمى بالنشوى الكبرى، فلا تلوم غير نفسك لأنك لم تقم بدورك كما ينبغي.

5.      المرأة تأخذ وقت أطول بكثير من الرجل حتى تصل إلى مرحلة الـ Orgasm ويمكنها الوصول لهذه المرحلة عدة مرات في اللقاء الواحد، بعكس الرجل الذي يستثار بسرعة بمجرد رؤية جسد الزوجة وبمجرد أن يبدأ في ممارسة الجنس يقذف بعد حوالي 3 – 5 دقائق، ولذلك ينصح الأزواح بتهيئة الزوجة جيداً ومساعدتها في الوصول لمرحلة هزة الجماع قبل بداية الممارسة الفعلية للجنس وذلك لضمان حقها في هذه المتعة، لأن الرجل حينما يصل إلى مرحلة القذف تهبط ثورته بسرعة ويسعر بالاسترخاء وعدم القدرة على الحركة بعكس المرأة التي تأخذ تهدأ ثورتها ببطء تماما كما أثيرت بنفس البطء.

أخي الزوج .. بعد أن قرأت هذه المقالة أتمنى أن تكون قد تعلمت شيئاً جديداً من فنون العلاقة الجنسية، حتى وإن كانت زوجتك مختونة فالختان لا يؤثر على الرغبة الجنسية إن استطعت بحكمتك أن تخلق جو من المحبة والمودة والحوار.

أختي الزوجة .. إن كنتِ قد قرأتي هذه المقالة واكتشفتي أنك مثل  66 % من نساء العالم لم تختبري هزة الجماع (الـ Orgasm) على الإطلاق رغم أن زواجك مضى عليه سنوات عديدة، اليوم يمكنك اختبار ذلك الشعور المفعم بالسعادة والراحة والاسترخاء .. يمكنك مساعدة زوجك في الوصول للأماكن الحساسة والأكثر إثارة في جسدك، تحدثي معه بكل حرية وبلا خجل .. يجب أن تتحدثي إليه أيضاً عن مشاعرك وإحساسك وقت إثارتك، شجعيه على الاستمرار وامدحي عمله كلما نجح في إثارتك بطريقة مرضية لك .. عليك أن توجهيه بلا تردد إلى تلك المناطق الأكثر حساسية لأنه لا يعرف إن لم ترشديه أنت، تذكري أن عليك دور كبير في هذا الأمر .

إن الرغبة الجنسية هي غريزة قد صنعها الله ووضعها فينا، ولأن الله هو الذي وضعها فبكل تأكيد هي رغبة مقدسة وليسة نجسة كما يظن البعض لأن الله القدوس هو صانعها وخالقها.

من المهم جداً أن نتعود كأزواج وزوجات أن نتحدث عن علاقتنا الجنسية ونقيمها من وقت لآخر ونعمل على إنعاشها .. هناك الكثير من الأزواج والزوجات يمارسون تلك العلاقة بشكل روتيني ويخجلون في الحديث عنها مع بعضهم البعض وهذا الخجل من أخطر الأمور التي تهدد هذه العلاقة  الرائعة التي قصد الله بها أن يحدث اتحاد كامل بين الرجل والمرأة إلى الدرجة التي قال فيها عن الزوجين "إِذًا لَيْسَا بَعْدُ اثْنَيْنِ بَلْ جَسَدٌ وَاحِدٌ." (إنجيل 6:19)

أتمنى أن أكون بهذه المقالة قد أفدت العديد من الأزواج الزوجات لإقامة علاقات جنسية ناجحة وممتازة .. وأرغب أيضاً بكل صدق في مساعدتكم بشكل شخصي .. فإن كان لديكم أي أسئلة متعلقة بهذا الموضوع أرجوا أن لا تترددوا في الكتابة إلينا من خلال الموقع وسوف نجيب عليكم بكل اهتمام وتقدير.

المصدر: Ahmed Mohsen

موقع مصراوي غير مسئول بأي شكل من الأشكال عن المحتوى المنشور بالاعلى او مصدره او صحته وتقع كافة المسئوليات الأدبية والقانونية على عاتق المشترك بمقتضى اشتراكه.

تقييم:

مستخدم قيم هذه المقالة


مقالات اخرى لنفس الكاتب

تصنيف بــ :

التعليقات

اضف تعليق

رتب التعليقات

التعليقات

(0) تعليق
الصفحة

أحدث الصور

أحدث الفيديوهات

الآن يمكنك إنشاء حساب جديد للدخول على كتابات بإستخدام حسابك على الفيس بوك.

مساحة إعلانية

أكثر الكلمات بحثا

أكثر المقالات

افضل الكتاب