محمد ابراهيم
94

تقييم الكاتب:94

محمد ابراهيم

تقييم الكاتب :94

بتاريخ : 18/11/2011 08:43:00 ص- المشاهدات : 22613

الصمت في حرم الجمال جمال ,, نزار قباني,,

الصمت في حرم الجمال جمال ,, نزار قباني,,


هذه قصيدة جميلة لنزار قبانى
 


قل لي ولو كذباً كلاماً ناعماً... قد كاد يقتلني بك التمثال ..
 


ما زلت في فن المحبة طفلة... بيني وبينك أبحر وجبال ..
 


لم تستطيعي بعد أن تتفهمي... أن الرجال جميعهم أطفال ..
 


إني لأرفض أن أكون مهرجاً... قزماً على كلماته يحتال ..
 


فإذا وقفت أمام حسنك صامتاً ... فالصمت في حرم الجمال جمال ..
 


كلماتنا في الحب تقتل حبنا... إن الحروف تموت حين تقال ..
 


قصص الهوى قد أفسدتك فكلها... غيبوبة .. وخرافة .. وخيال ..
 


الحب ليس رواية شرقية... بختامها يتزوج الأبطال ..
 


لكنه الإبحار دون سفينةً... وشعورنا أن الوصول محال ..
 


هو أن تظل على الأصابع رعشةً... وعلى الشفاه المطبقات سؤال ..
 


هو جدول الأحزان في أعماقنا... تنمو كروم حوله وغلال ..
 


هو هذه الأزمات تسحقنا معاً ... فنموت نحن وتزهر الآمال ..
 


هو أن نثور لأي شيء تافه... هو يأسنا هو شكنا القتال ..
 


هو هذه الكف التي تغتالنا... ونقبل الكف التي تغتال ..
 


لا تجرحي التمثال في إحساسه... فلكم بكى في صمته تمثال ..
 


قد يطلع الحجر الصغير براعماً ... وتسيل منه جداول وظلال ..
 


حسبي وحسبك أن تظلي دائماً... سراً يمزقني وليس يقال ..
 


د.محمد ابراهيم الدسوقى

المصدر: قصيدة لنزار قبانى --- إلى تلميذة --- من ديوانالرسم بالكلمات

موقع مصراوي غير مسئول بأي شكل من الأشكال عن المحتوى المنشور بالاعلى او مصدره او صحته وتقع كافة المسئوليات الأدبية والقانونية على عاتق المشترك بمقتضى اشتراكه.

تقييم:

مستخدم قيم هذه المقالة


مقالات اخرى لنفس الكاتب

تصنيف بــ :

التعليقات

اضف تعليق

رتب التعليقات

التعليقات

(0) تعليق
الصفحة

أحدث الصور

أحدث الفيديوهات

الآن يمكنك إنشاء حساب جديد للدخول على كتابات بإستخدام حسابك على الفيس بوك.

مساحة إعلانية

أكثر الكلمات بحثا

مقالات متعلقة

أكثر المقالات

افضل الكتاب