• من هو الحبر اليهودي من ذرية سيدنا يوسف الذي بشره النبي بالجنة؟

    03:09 م الأحد 15 أبريل 2018
    من هو الحبر اليهودي من ذرية سيدنا يوسف الذي بشره النبي بالجنة؟

    من هو الحبر اليهودي من ذرية سيدنا يوسف الذي بشره ا

    بقلم – هاني ضوه :

    حديثنا اليوم عن صحابي جليل، كان حبرًا يهوديًا من يهود بني قينقاع، وكان أبوة كذلك سيد اليهود من قبله، وهو من ذرية نبي الله سيدنا يوسف عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام، فأراد الله أن يشرح صدره للإسلام فأسلم وحسن إسلامه وكان من الصحابة البارزين.

    وكان أهل المدينة على اختلاف مللهم ونحلهم يُجلُّونه ويعظِّمونه، وقد اقتنع بالإسلام وأسلم، ونزل فيه قول الله تعالى: {وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ}.. [الأحقاف : 10]، وآية: {قُلْ كَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ}.. [الرعد : 43].

    إنه الصحابي الكريم المبشر بالجنة عبدالله بن سلام رضي الله عنه، فقد كان عبدالله بن سلام قد علم بقدوم النبي صلى الله عليه وآله وسلم إلى المدينة المنورة مهاجرًا، فأراد أن يستطلع أمره، فأتاه يسأله عن أشياء، فقال : إني سائلك عن ثلاث لا يعلمهن إلا نبي: ما أول أشراط الساعة؟، وما أول طعام يأكله أهل الجنة؟، وما بال الولد ينزع إلى أبيه أو إلى أمه ؟، قال: أخبرني به جبريل آنفا.

    فقال هذا الصحابي: ذاك عدو اليهود من الملائكة، قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: أما أول أشراط الساعة فنار تحشرهم من المشرق إلى المغرب، وأما أول طعام يأكله أهل الجنة فزيادة كبد الحوت، وأما الولد: فإذا سبق ماء الرجل ماء المرأة نزع الولد، وإذا سبق ماء المرأة ماء الرجل نزعت الولد، قال: أشهد أن لا إله إلا الله، وأنك رسول الله، قال : يا رسولَ اللهِ، إن اليهود قوم بُهْت، فاسألهم عنِّي قبل أن يعلموا بإسلامي، فجاءت اليهود، فقال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ: أي رجل عبد الله بن سلام فيكم؟!، قالوا: خيرنا وابن خيرنا، وأفضلنا وابن أفضلنا، فقال النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ: أرأيتم إن أسلم عبد الله بن سلام؟!، قالوا: أعاذه الله من ذلك، فأعاد عليهم فقالوا مثل ذلك، فخرج إليهم عبد الله فقال : أشهد أن لا إله إلا الله، وأن محمدا رسول الله، قالوا : شرُّنا وابن شرِّنا، وتنقصوه، قال: هذا كنتُ أخاف يا رسولَ الله.

    وقد بشَّر النبي ـ صلى الله عليه وآله وسلم ـ عبد الله بن سلام ـ رضي الله عنه ـ بالجنة، فعن معاذ بن جبل ـ رضي الله عنه ـ قال: "التمِسوا العلم عند أربعة، عند: عويمرٍ أبي الدَّرداءِ، وعند: سلمان الفارسيِّ، وعند: عبد الله بن مسعود، وعند: عبد الله بن سلامٍ الذي كانَ يهوديًّا فأسلم، فإنِّي سمعتُ رسولَ الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يقول: إنه عاشِرُ عشرةٍ في الجنة".

    إعلان

    إعلان

    إعلان