علي جمعة يطلق حملة {وَذَكِّرْهُمْ بِأَيَّامِ اللَّهِ} للاحتفال بيوم اليتيم

10:52 م الخميس 05 أبريل 2018
علي جمعة يطلق حملة {وَذَكِّرْهُمْ بِأَيَّامِ اللَّهِ} للاحتفال بيوم اليتيم

الدكتور علي جمعة

كتب - أحمد الجندي:

أعلن الدكتور علي جمعة، مفتى الجمهورية السابق، عن إطلاق دعوة في يوم اليتيم، تحت عموم قوله- سبحانه وتعالى- {وَذَكِّرْهُمْ بِأَيَّامِ اللَّهِ} للاحتفال بيومٍ لإحياء ما أمر الرسول به، وحث عليه فى الحديث (أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة، وأشار إلى السبابة والوسطى من يده الشريفة)، وقال ﷺ : (من وضع يده على رأس يتيمٍ كان له بكل شعرةٍ من رأسه حسنات) ،{فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ} ، {أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآَوَى} ، {وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْيَتَامَى قُلْ إِصْلَاحٌ لَهُمْ خَيْرٌ وَإِنْ تُخَالِطُوهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ الْمُفْسِدَ مِنَ الْمُصْلِحِ}.

وقال جمعة، فى بيان له، إن الله يتكلم عن اليتيم وعن اليتامى -أغنياء أو فقراء- ثم بعد ذلك يأمرنا أن نجعلها قمة الإنسانية، فإذا أصلح الإنسان بينه وما بين اليتيم استطاع أن يُصلح فيما بينه وبين نفسه، وبينه وبين أهله وجيرانه، وجماعة العمل والمسجد ومن حوله من الناس، ليست المسألة مسألة مال ومادة، إنما أصلها هو الحنان والرحمة بكل أشكالها، و(الراحمون يرحمهم الرحمن تبارك وتعالى ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء) .

وأشار إلى أن رسول الله ﷺ كان يتيما، وعلى اليتيم أن يفخر بتلك الصفة التي أقامه الله فيها كرسول الله وجعله بابًا للثواب، ولا أرى رأي أولئك الذين يريدون أن يغيروا اسمه رفقًا عليه وكأن كلمة اليتيم مَسَبّة لِلَّهِ، فكلمة اليتيم مفخرة فهي صفة من صفات سيد الخلق.. كلمة اليتيم مفخرة لأنه سبب للثواب ولأنه مدخل للجنة.. كلمة اليتيم مفخرة لأن الله تكلم عنها في أكثر من عشرين موضعا في القرآن الكريم.. كلمة اليتيم مفخرة لأنها هي عنوان الإنسانية.

إعلان

إعلان

إعلان