النبى يرشدنا.. كيف تصبح حبيب الرحمن بكلمات بسيطة جدا

03:30 م السبت 05 أغسطس 2017
النبى يرشدنا.. كيف تصبح حبيب الرحمن بكلمات بسيطة جدا

النبى يرشدنا.. كيف تصبح حبيب الرحمن بكلمات بسيطة ج

اعداد – سارة عبد الخالق : 

من فضل الله على عباده ورحمته بهم أنه يمن بكرمه، ويجازي على العمل القليل بالثواب الكثير والعظيم، والله يضاعف لمن يشاء.

فالمولى – جل وعلا – يجازئ العبد على عمله حتى النية الصالحة فله من الأجر والثواب – بمشيئة الله - .

يقول الله تعالى في سورة الزلزلة (آية: 7): {فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ}.

واليوم نتحدث عن كلمات وصفها سيد الخلق بأنها كلمات لها من الأجر والثواب الكثير، فهي تثقل ميزان قائلها ومرددها.

فعن أبي هريرة – رضي الله عنه – عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال: (كلمتان خفيفتان على اللسان، ثقيلتان في الميزان، حبيبتان إلى الرحمن: سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم) – صحيح البخاري.

قال الأستاذ الدكتور أحمد عمر هاشم - عضو مجمع البحوث الإسلامية- في برنامج (فاسألوا) الذي أذيع على قناة أزهري الفضائية أن هذه الكلمات وصفها سيد الخلق - صلوات الله عليه - بأنها حبيبة إلى الرحمن، ولم يقل حبيبة إلى الله، بل قال حبيبة إلى الرحمن، لأن الرحمة تغمر صاحبها وتغمر من يرددها.

وأضاف أن هذه الكلمات ثقيلة في الميزان، وفي نفس الوقت خفيفة على اللسان، لأنهما لا ثقل فيهما ولا طول فيهما ولا تعقيد فيهما.

(سبحان الله وبحمده، سبحان الله العظيم)..

https://www.youtube.com/watch?v=f4cbow8GBr4

وقد جاء في شرح الحديث نقلا عن موسوعة الدرر السنية: أن النبي – صلى الله عليه وسلم – يرشد أمته إلى فضل ذكر من أعظم الأذكار التي قد يلفظ بها المؤمن، وأن تسبيح الله تعالى هو تنزيهه عن كل نقص وعيب، وهاتان الكلمتان، يعني الجملتين، (خفيفتان على اللسان): أي سهلتان، (ثقيلتان في الميزان): يعني في وزن الحسنات التي يحصلها العبد عند التلفظ بهما، (حبيبتان إلى الرحمن): يعني يحبهما الله سبحانه وتعالى.

عطر لسانك وقلبك بهذه الكلمات الخفيفة على اللسان.. الثقيلة في الميزان.. الحبيبة إلى الرحمن..

(سبحان الله وبحمده.. سبحان الله العظيم)..

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان