هل زار النبي مصر في رحلة الإسراء ؟

03:20 م السبت 14 أبريل 2018
هل زار النبي مصر في رحلة الإسراء ؟

هل زار النبي مصر في رحلة الإسراء ؟

بقلم - هاني ضوه :

إكرام الله لمصر لا ينتهي .. فهي كنانة الله في أرضه، وتشرفت بكثير من الأنبياء الكرام وازدادت شرفًا بزيارة النبي صلى الله عليه وآله وسلم لها في رحلة الإسراء والمعراج، ولعل كثير من الناس لا يعرف هذه المعلومة !

فقد ورد في كتب السيرة والحديث الشريف أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم في رحلة الإسراء مر على عدد من الأماكن المباركة، ومنها مصر، وتحديدًا في طور سيناء، فبعد أن مر البراق بالنبي صلى الله عليه وآله وسلم على طيبة - المدينة المنورة الآن - وكذلك أرض مدين بالقرب من منطقة تبوك، سار البراق إلى أن وصل بالنبي صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله وجبريل عليه السلام إلى طور سيناء في مصر حيث كلم الله نبيه موسى تكليمًا، فقال له جبريل: انزل فصلّ، فنـزل فصلى.

وذكر مرور النبي صلى الله عليه وآله وسلم بمصر في رحلة الإسراء وصلاته في طور سيناء وردت في حديث طويل رواه عدد من أصحاب السنن حيث رواه الإمام الطبراني والإمام البيهقي والإمام البزار وصححه الإمام الطبراني في كتابة "دلائل النبوة" من حديث شداد بن أوس أن النبي صلي الله عليه وسلم لما أسري به مر بأرض ذات نخل . فأمره جبريل عليه السلام أن ينزل من فوق البراق ليصلي . فصلي ثم أخبره أن المكان الذي فيه هو يثرب أو طيبة . وإليها المهاجرة . ثم أمره أن يصلي عندما مر بمدين عند شجرة موسي . وهي التي استظل بها بعد أن سقي الغنم للمرأتين قبل أن يلتقي بأبيهما- كما قال بعض الشراح . ولما مر الركب بطور سيناء أمره أن يصلي أيضا . وذلك حيث كلم الله موسي. وعند المرور ببيت لحم صلي أيضا. وذلك حيث ولد عيسي بن مريم.

وقد يتسائل البعض عن كيفية الصلاة التي صلاها النبي صلى الله عليه وآله وسلم في تلك الأماكن في رحلة الإسراء، مع أن الصلاة لم تفرض إلا في المعراج؟!

في البداية أقول إن الصلاة كانت مفروضة على المسلمين قبل رحلة المعراج، وقد ورد الكثير من الآيات المكية التي نزلت قبل الإسراء والمعراج تحث على الصلاة، وذهب بعض أهل العلم إلى أن الصلاة كانت مفروضة أول الأمر ركعتين بالغداة وركعتين بالعشي، أما الذي فرض في رحلة الإسراء هي الصلوات الخمس -وليس الصلاة نفسها- بعد أن تشفع النبي صلى الله عليه وآله وسلم لأمته عند الله فخففها من خمسين صلاة إلى خمس صلوات في اليوم والليلة.

وفي اليوم التالي لرحلة الإسراء والمعراج نزل جبريل على النبي صلى الله عليه وآله وسلم ليشرح له الصلاة ويبين أوقاتها الخمس، كما جاء في صحيح النسائي.

إعلان

إعلان

إعلان