• 1338882 s

    "الكثيب الأحمر" .. حيث مر النبي على موسى في رحلة الإسراء وهو يصلي بقبره

    02:51 م الخميس 12 أبريل 2018

    إعداد – هاني ضوه :

    كانت رحلة الإسراء والمعراج التي تحل ذكراها هذه الأيام مليئة بالأمور العجيبة والأماكن المباركة التي مر عليها النبي سيدنا محمد صلوات ربي وسلامه عليه وعلى آله في طريقه من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى في تلك الليلة المباركة.

    ومن تلك الأماكن المباركة "الكثيب الأحمر"، حيث قبر بني الله سيدنا موسى عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام، فقد جاء في الحديث الشريف عن رحلة الإسراء الذي رواه الإمام مسلم في صحيحه عن أنس بن مالك رضي الله عنه، عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال : "أَتَيْتُ – وفي رواية : مررت - عَلَى مُوسَى لَيْلَةَ أُسْرِيَ بِي عِنْدَ الْكَثِيبِ الْأَحْمَرِ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي قَبْرِهِ".

    و"الكثيب الأحمر" قال بعض العلماء والمؤرخين أنه هو جبل "نيبو" القريب من مدينة "مأدبا" في شرقي المملكة الأردنية الهاشمية، ويبعد عن العاصمة عمَّان حوالي 41 كم إلى الغرب من مدينة مادبا ويرتفع عن سطح البحر بمقدار 817م.

    وقيل إن قبر سيدنا موسى الذي مر عليه النبي صلى الله عليه وآله وسلم يوجد في طريق مازال موجود حتي الأن أسفل كثيب "نيبو"، ومن فوق هذا الجبل يتم بالعين المجردة رؤية المسجد الأقصى المبارك ومسجد قبة الصخرة والبحر الميت الذي يفصل جبل "نيبو" عن القدس وسائر فلسطين من خلفه.

    والذي يشير كذلك إلى أن هذا المكان هو الذي مر عليه النبي صلى الله عليه وآله وسلم ليلة الإسراء ورأى فيه نبي الله موسى عليه السلام يصلي في قبره، حديث أخر يحكي ما وقع مع نبي الله موسى وملك الموت، والذي رواه الإمام مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: "أُرسل ملك الموت إلى موسى عليهما السلام، فلما جاءه صكه، فرجع إلى ربه فقال: أرسلتني إلى عبد لا يريد الموت، قال: ارجع إليه فقل له يضع يده على متن ثور، فله بما غطت يده بكل شعرة سنة، قال: أي رب، ثم ماذا ؟ قال: ثم الموت قال: فالآن، قال: فسأل الله أن يدنيه من الأرض المقدسة رمية بحجر". قال أبو هريرة: فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لو كنت ثم لأريتكم قبره، إلى جانب الطريق تحت الكثيب الأحمر".

    إعلان

    إعلان

    إعلان