• {لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي كَبَدٍ}.. تعرف على الحكمة الإلهية

    10:30 م الثلاثاء 27 مارس 2018
    {لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي كَبَدٍ}.. تعرف على الحكمة الإلهية

    {لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي كَبَدٍ}.. تعرف ع

    كتب - محمد قادوس:

    يقدم لنا الدكتور عصام الروبي ـ أحد علماء الازهر الشريف ـ تفسير ميسراً لما تحويه آيات من الكتاب الحكيم من المعاني والاسرار، وموعدنا اليوم مع تفسير هذه الآيات القرآنية {لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي كَبَدٍ}.. [البلد : 4].

    هذا جواب القسم المتقدم.

    و(الإنسان): المراد به جنسه.

    (في كبد): أي: شدة وتعب ومشقة، من المكابدة للشيء، بمعنى تحمل المشاق والمتاعب في فعله، من وقت نفخ الروح إلى حين نزعها، وهذا قول جمهور المفسرين.

    وخلاصة المعنى: لقد خلقنا الإنسان لهذه الشدائد والآلام، التي هي من طبيعة هذه الحياة الدنيا، والتي لا يزال يكابدها وينوء بها، ويتفاعل معها، حتى تنتهي حياته، لا فرق في ذلك بين غنى أو فقير، وحاكم أو محكوم وصالح أو طالح، فالكل يجاهد ويكابد ويتعب، من أجل بلوغ الغاية التي يبتغيها.

    وإذا كانت هذه حقيقة الدنيا، فليكن الكد فيها لما يعود نفعه على الإنسان في حياته الباقية.

    وإلى لقاء آخر نبحر فيه معاً في فيض المعاني والحكم الإلهية في معاني آيات الكتاب الكريم..

    إعلان

    إعلان

    إعلان