s

الروبى يفسر الحكم والمعانى القرآنية فى قوله {تُسْقَىٰ مِنْ عَيْنٍ آنِيَةٍ}

08:30 ص الأربعاء 14 مارس 2018
الروبى يفسر الحكم والمعانى القرآنية فى قوله {تُسْقَىٰ مِنْ عَيْنٍ آنِيَةٍ}

الروبى يفسر الحكم والمعانى القرآنية فى قوله {تُسْق

كتب - محمد قادوس:

يقدم لنا الدكتور عصام الروبي ـ أحد علماء الازهر الشريف ـ تفسيراً ميسراً لما تحويه آيات الكتاب الحكيم من المعاني والاسرار، وموعدنا اليوم مع تفسير قول الله تعالي: {تُسْقَىٰ مِنْ عَيْنٍ آنِيَةٍ}.. [الغاشية : 5].

(عين آنية): أي: من عين ماء بلغت النهاية في الحرارة والغليان. إذ الشيء الآني: هو الذي بلغ النهاية في الحرارة.

وقيل: عين آنية: أي: عين حاضرة لعذابهم.

وخلاصة المعنى: أن الله تبارك وتعالى يخبر عن شراب أهل النار-أعاذنا الله وإياكم منها-، فهم إن ظمأوا فشرابهم-بعد شدة عطشهم-من عين ماء تغلي حرارتها، فبدل من أن يكون الماء ريًا لعطشهم، صار عذابًا وحرقًا لأمعائهم؛ جراء ما اقترفوا في دنياهم من الآثام.

وإلى لقاء آخر نبحر فيه معاً في فيض المعاني والحكم الإلهية في معاني آيات الكتاب الكريم...

إعلان

إعلان

إعلان