• أحد علماء الأزهر يفسر أسرار قوله تعالى {عاملة ناصبة}

    04:43 م الإثنين 12 مارس 2018
    أحد علماء الأزهر يفسر أسرار قوله تعالى {عاملة ناصبة}

    أحد علماء الأزهر يفسر أسرار قوله تعالى {عاملة ناصب

    كتب - محمد قادوس:

    يقدم لنا الدكتور عصام الروبي ـ أحد علماء الازهر الشريف ـ تفسيراً ميسراً لما تحويه آيات الكتاب الحكيم من المعاني والاسرار، وموعدنا اليوم مع تفسير قول الله تعالي: {عاملة ناصبة} في سوره الغاشية.

    (عاملة): قيل: المراد: أنها عملت عملًا كثيرًا في الدنيا لا نفع فيه ولا خير يُرجى لها من ورائه؛ لأنه من أعمال السوء، أو لأنه وقع بغير إيمان.

    (ناصبة): ولذلك فهي في الآخرة في تعب ومشقة نتيجة عمل السوء في الدنيا.

    وقيل: تعمل في النار عملًا شاقًا، وهو جر السلاسل والأغلال، والخوض في النار؛ جزاء التكبر عن العمل وطاعة الله تعالى في الدنيا.

    وخلاصة المعنى: أن ما يزرعه الإنسان في الدنيا يحصده في الآخرة، فأهل النار لما تركوا في الدنيا الخشوع لله والعمل لصالح، وآثروا متع الدنيا على ثواب الآخرة كان جزاؤهم يوم القيامة، الإذلال، والعمل الشاق المهين الذي لا تعقبه راحة.

    وإلى لقاء آخر نبحر فيه معاً في فيض المعاني والحكم الإلهية في معاني آيات الكتاب الكريم..

    إعلان

    إعلان

    إعلان