• 1338882 s

    علي جمعة يوضح الفرق بين القراءة المتواترة والشاذة للقرآن الكريم

    03:22 م الأحد 15 أبريل 2018
    علي جمعة يوضح الفرق بين القراءة المتواترة والشاذة للقرآن الكريم

    علي جمعة يوضح الفرق بين القراءة المتواترة والشاذة

    كتب - أحمد الجندي:

    قال فضيلة الإمام الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار العلماء، إن الشروط التي يجب توافرها في قراءات القرآن الكريم المتواترة هي صحة الإسناد، وموافقة وجوه العربية، والرسم العثماني.

    وتابع الإمام خلال لقائه مع الإعلامي حسن الشاذلي، ببرنامج "والله أعلم"، الذي يعرض على شاشة "cbc"، أن فقدان أي شرط من هذه الشروط يجعل القراءة شاذة، بأن تكون مخالفة للرسم العثماني، أو مخالفة لأحد القواعد العربية، أو مخالفة لتواطؤ السند أو ليس لها سند، أو سندها يُخالف المتواتر عليه.

    وقال المفتي السابق إن مثل هذه القراءات الشاذة تزيد لنا تمام توثيق القرآن الكريم، وحفظه من العناية الإلهية، وتجعل الناس في مأمن من جانب القراءات المتواترة، لأنها إن لم تكن صحيحة وسليمة ما كانت ظهرت القراءات الشاذة.

    وأشار عضو هيئة كبار العلماء إلى أن بعض الأصوليين ذهبوا إلى جواز الاعتماد على القراءات الشاذة كحديث آحاد، في التفسير وبناء الأحكام، والبعض الآخر رفض ذلك تماما.

    وأضاف الإمام: "القراءات الشاذة مهمة؛ إما أن تكون للتفسير، وإما أن تكون للأحكام، أو تكون لبيان التوثيق، ولكن لا يجوز قراءة القرآن الكريم بقراءة شاذة في الصلاة أو غيرها".​

    إعلان

    إعلان

    إعلان