علي جمعة عن الضريبة العقارية: "ملتزم بدفعها طاعةَ لولي الأمر رغم عدم اقتناعي بها"

11:38 م الأحد 12 أغسطس 2018
علي جمعة عن الضريبة العقارية: "ملتزم بدفعها طاعةَ لولي الأمر رغم عدم اقتناعي بها"

بالفيديو.. علي جمعة يعلق على "الضريبة العقارية": غ

كتب - أحمد الجندي:

قال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، إن قانون الضريبة العقارية أحدث جدلا واسعا منذ إقراره عام 2009، مضيفًا: "أنه لا علاقة لأحكام الدين بالضريبة العقارية ولكن من الناحية الاقتصادية سنلتزم بأدائها رغم عدم اقتناعي بها".

وأضاف "جمعة" ردًا على سؤال متصل خلال لقائه ببرنامج "والله أعلم" عبر فضائية "CBC"، مساء الأحد، عن "حكم الشرع في فرض الضريبة العقارية على المنازل"، إنه "طالما أقرها ولي الأمر الذي لا يجوز الإفتيات (الخروج) عليه سنلتزم بأدائها رغم عدم اقتناعي بها".

وتساءل: "يعني أنا بجاهد في سبيل الله لحد ما عملت بيت تروح تفرض عليا ضريبة تساوي الإيجار أو أعلى؟!".

وتابع: "لذلك الآراء اختلفت حول فرض تلك الضريبة، فالبعض يرى أنها ضرورة لتحقيق العدالة الاجتماعية بين أصحاب الدخول المختلفة ولكن الضريبة العقارية هي محل نظر تغيير بتغير الزمان".

وأكد أنه "لا علاقة لأحكام الدين بالضريبة العقارية وأنا لست مع الضريبة العقارية وغير مقتنع بها وسنسعى لإلغائها من خلال حوار مجتمعي راقي، وحتى هذا الحين أنا ملتزمُ بأدائها".

وأضاف أنه يرفض امتناع الأغنياء مالكي أكثر من وحدة ترفيهية خاصة مثل "الشاليهات" بالمنتجعات عن المساهمة في الدعم المقدم من الدولة للفقير، مستشهدًا بمقولة سيدنا عُمَر بْن الْخَطَّابِ: «لَوِ اسْتَقْبَلْتُ مِنْ أَمْرِي مَا اسْتَدْبَرْتُ لأَخَذْتُ فُضُولَ الأَغْنِيَاءِ، فَقَسَمْتُهَا فِي فُقَرَاءِ الْمُهَاجِرِينَ»، يقصد فرض الضرائب.

وزاد: "بقالنا 5 سنين بعد ما استلمنا البلاد والعباد من الجماعة الإرهابية وعلى الأغنياء المساهمة علشان نعمل حاجة للفقراء".

إعلان

إعلان

إعلان