• 1338882 s

    عميد اللغة العربية بالأزهر لمصراوي يوضح حيثيات منع الطلبة من دخول الامتحانات بالبنطلون "المقطوع"

    04:34 م الإثنين 16 أبريل 2018

    كتب وتصوير- محمد أبوالمنصور قادوس:

    ما زالت قرارات منع الطلبة الذين يرتدون ملابس مخالفة للسياق المجتمعي والآداب الجامعية تتوالى داخل جامعة الأزهر، وكان آخرها القرار الذي أصدره الدكتور سيد سلام- عميد كلية اللغة العربية- بنين، بجامعة الأزهر فرع المنوفية- بمنع دخول الطلاب بالبنطلون الممزق والسلسال والأسورة والحلقات الغريبة كالقزع.

    مصراوي التقى الدكتور سيد سلام، للتعرف على حيثيات هذا القرار وأسباب صدوره، وكذلك تبعاته، حيث أكد عميد كلية اللغة العربية لمصراوي أن هذا القرار اتخد من بداية الفصل الدراسي الأول، وقال في بداية الأمر كانت الجامعة قد قامت بعمل ندوه تسمي" موقف الأزهر من التطرف"، وكانت في حفل استقبال الطلاب الجدد، وتم التنبيه على الطلاب من التطرف المظهري.

    وقال سلام إن الدافع وراء هذا القرار كان بعد أن رأيت بعض الطلاب يرتدون السلسال ومعظمهم رأيت شعره محلوقا على طريقة القزع، ومنهم من يرتدي البنطلون الممزق، وتم إرشادهم إلى الطريق الصحيح والبعد عن كل ما هو مخالف بالحرم الجامعي.

    وأشار عميد الكلية إلى أن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) نهى عن مثل هذه القصات الغريبة في الحديث الذي رواه الإمام أحمد عَنِ ابْنِ عُمَرَ رضي الله عنهما أَنَّ النَّبِيَّ (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) رَأَى صَبِيًّا قَدْ حُلِقَ بَعْضُ شَعَرِهِ وَتُرِكَ بَعْضُهُ، فَنَهَى عَنْ ذَلِكَ، وَقَالَ: "احْلِقُوا كُلَّهُ أَوْ اتْرُكُوا كُلَّه".

    وقال سلام لمصراوي إنه قد تمت مشاركة هذا القرار في بداية العام الدراسي الأول من فضيلة الشيخ صالح عباس، رئيس قطاع المعاهد، وأصدر منشوراً وعممه على جميع المعاهد الأزهرية في هذا الخصوص.

    وشدد سلام على أن هذا القرار القصد منه هو التوجيه والإرشاد إلى الحق والابتعاد عن الشبهات التي تؤدي إلى الضلال.

    كما يريد من ذلك أيضاً أن يكون شباب مصر فضلا عن الأزهر أرقى وأنقى من تلك الشبهات، لأنهم يجب عليهم أن يستوعبوا تحمل المسؤولية للحفاظ على الدين والوطن.

    وأشار عميد كلية اللغة العربية إلى أنه منذ إصدار هذا القرار تجاوب بعض الطلاب المخالفين وكذلك الكثير من أولياء الأمور مع إدارة الكلية في هذا الشأن، وقد أرسل بعض أولياء الأمور برقيات شكر بهذا الخصوص.

    أما عن أسباب تكرار هذا القرار، فقال سلام إن بعض الطلاب لم يلتزموا به في امتحانات التيرم الأول لعدم علمهم به بسبب أنهم لم يحضروا أيام الدراسة، فكان لابد من إعادة اتخاذ هذا القرار لتحذير الطلاب المخالفين والذين لم يحضروا.

    وقال سلام إن بعض الطلاب المعترضين على هذا القرار ويعتبرونه تعديا على الحرية الشخصية، وهو ما ظهر في سؤال للطلاب بخصوص شأن هذا القرار، وأوضحت لهم أن جامعة الأزهر جامعة عريقة وعالمية والحرم الجامعي لا بد أن يحترم، فيما طالب عدد كبير من الطلبة بضرورة اتخاذ قرار مماثل فيما يتعلق بالتدخين في الحرم الجامعي لكل من الطلاب والإداريين.

    إعلان

    إعلان

    إعلان