s

بعد وصولها إلى إسبانيا بـ 10 سنوات .. نجاة درويش أول امرأة مسلمة تصل للبرلمان في تاريخ كتالونيا

08:30 ص الإثنين 12 فبراير 2018

إعداد – هاني ضوه :

في أبلغ رد على أن المرأة المسلمة لا تستطيع التميز شهد إقليم كتالونيا في إسبانيا وصول أول امرأة مسلمة محجبة إلى كرسي البرلمان في تاريخ كتالونيا، بعد فوز نجاة درويش موسى – المسلمة من أصول مغربية – في الإنتخابات النيابية في إسبانيا.

وبهذا تكون نجاة درويش ذات الـ 37 عامًا والمختصة في علم اللغات، وفي مجال التوظيف والتدريب المهني في مجلس مدينة إلمانسو، أول امرأة مسلمة تصل لهذا المكان نظرًا لما تتمتع به من خبرات وفي وقت قصير من وصولها إلى إسبانيا لا يزيد عن 10 سنوات.

وترشحت درويش في الانتخابات عن حزب يسار كتالونيا الجمهوري، وبعد ذلك تم انتخابها في المركز العاشر، حسب قائمة ترشيح اللجنة الانتخابية في برشلونة، لتفوز بالمقعد البرلماني، وهو الأمر الذي يعلق عليه أكثر من 600 ألف مسلم يعيشون في كتالونيا آملًا كبيرة.

ومن المتوقع أن تسعى النائبة المسلمة بالاهتمام بعدة قضايا تشغل المسلمين هناك على رأسها مسألة التعليم الديني الإسلامي في المدارس العامة بالإقليم، وتوفير الأطعمة الحلال وبناء مقابر، وغيرها من الأمور التي يسعى المسلمون إلى تحقيقها، وذلك وفق الاتفاقية التي تم إبرامها بين المفوضية الإسلامية في إسبانيا والحكومة عام 1992.

إعلان

إعلان

إعلان