بالصور.. فرَّقتهم الأماكن والظروف.. وجمعتهم عبادة واحدة

05:07 م الأربعاء 06 ديسمبر 2017

إعداد – سماح محمد وسارة عبد الخالق:

مهما كان المكان غير مهيأ لها.. ومهما كانت مشاغل الحياة لاهية البعض عن أدائها.. فهناك من اتخذ ساترًا له سواء أمام باب مسجد مغلق أو افترش الأرض بجوار مورد رزقه أو وسط الثلج أو من أعلى صخرة أو حتى في الفضاء الخارجي بداخل المركبة الفضائية، فلم يتهاون عن أدائها..

فمن جعل همَّه الله.. واتخذه ملاذًا له وملجأ في كل وقت وحين، وفي أي مكان لا يجد صعوبة أو مشكلة في المحافظة عليها في أوقاتها، مهما كان هذا المكان غير مهيأ أو معد لها، فهو يوجّه كل طاقته وروحانياته وقلبه للخالق – عز وجل – ويخصص لنفسه مكانًا صغيرًا يختلي فيه مع المولى – جل وعلا – رافعًا يديه ملبيًا نداء الحق!

يقول الله تعالى في سورة النساء (آية: 103): {إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا}..

فإذا جاء وقتها اترك كل ما يشغلك، توضأ، اخلع نعليك وقف في معيّة الخالق – سبحانه وتعالى – !

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة من الصور لعدة أشخاص حول العالم يقومون بأداء الصلاة، ليس فقط في المساجد كما هو معلوم لعموم المسلمين، بل في أماكن غير مخصصة لها، مجتمعين على هدف واحد، ألا وهو: المحافظة على أداء الصلاة التي أمرنا بها المولى في كتابه العزيز، وحثنا عليها النبي – صلوات الله وسلامه عليه -.

أخيرًا.. وددت أن أذكِّر نفسي وإياكم بأنه مهما كنا مشغولين.. فلا عذر لنا، لقد فعلها غيرنا وحافظوا عليها!

وفقنا الله وإياكم إلى كل ما يحبه ويرضاه..

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان