• ورحل الدكتور "الدفتار" .. خطيب المنبرين

    04:36 م الأربعاء 07 مارس 2018
    ورحل الدكتور "الدفتار" .. خطيب المنبرين

    ورحل الدكتور "الدفتار" .. خطيب المنبرين

    بقلم – هاني ضوه

    نائب مستشار مفتي الجمهورية

    فقدت مصر والأمة الإسلامية بالأمس علمًا جليلًا من أعلام الأزهر الشريف من جيل القدماء الذي تربى على أيدي كبار المشايخ، وهو الدكتور إسماعيل الدفتار الذي تلقى العلم الشرعي كابرًا عن كابر فتشرب المنهج الوسطي الصحيح وتخرج على يديه المئات من طلبة العلم الذين نهلوا من علومه وأدبه.

    كان الدكتور الدفتار – رحمه الله- عضوًا بهيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف، وكان خطيبًا للجامع الأزهر الشريف ما يزيد عن 18 عامًا وعاصر الكثير من أكابر العلماء ومنهم سيدي الشيخ صالح الجعفري والحافظ التيجاني وغيرهم الكثير.

    ولد الدكتور إسماعيل الدفتار، عام ١٩٣٦ بقرية قشطوخ في مركز تلا بمحافظة المنوفية، ونشأ في عائلة تضم علماء ورجال دين، وكان نابغًا وسط أقرانه فأتم حفظ القرآن الكريم قبل أن يبلغ 9 سنوات.

    وبعد أن أتم حفظ القرآن إلتحق للدراسة في المعهد الأحمدي بطنطا، فحصل على الإعدادية الأزهرية ثم الثانوية، ليلتحق بعدها بكلية أصول الدين تستمر مسيرة تفوقه حيث تخرج من الكلية وكان الأول على دفعته فتم تعيينه معيدًا في قسم الحديث الشريف بكلية أصول الدين. وتابع الدكتور الدفتار رحمه الله تدرجه في السلك الأكاديمي حتى حصوله على درجة "الأستاذية". كما تدرج في السلك الوظيفي بجامعة الأزهر حتى صار عميدًا لكلية أصول الدين.

    وسافر الشيخ رحمه الله لتدريس الحديث الشريف في عدد من الجامعات في الخارج من بينها جامعة "أم القرى" بمكة المكرمة في فترة الثمانينات. كما كان يلتقي بطلبة العلم في الحرم المكي الشريف بين العشائين قبالة ميزاب الرحمة.

    وتتلمذ الدكتور الدفتار رحمه الله على كثير من أعلام عصره خاصة مشايخ التصوف الحق فتربى على يد الشيخ العالم العابد الإمام محمد خليل الخطيب رحمه الله، وكان يحفظ الكثير من شعره، كما أثنى عليه رائد العشيرة المحمدية الشيخ الصالح سيدي محمد زكي الدين إبراهيم رحمه الله.

    كان يطلق على الدكتور الدفتار رحمه الله "خطيب المنبرين" حيث تولى الخطابة في الجامع الأزهر الشريف واعتلى منبره لمدة تزيد عن 18 عامًا، وفي نفس الوقت عين في مجلس الشورى المصري في نفس التوقيت، وقد تسلم بعد ذلك إلى آخر حياته إمامة وخطابة جامع عمرو بن العاص رضي الله عنه ليلقب بـ "خطيب المنبرين". 

    ورشح الفقيد رحمه الله ليكون شيخًا للأزهر عقب وفاة الأستاذ الدكتور سيد طنطاوي رحمه الله. 

    وفي عام 2012 تم اختيار الدكتور إسماعيل الدفتار ليكون عضوًا بهيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف بعد إحيائها من جديد حتى وافته المنيه أمس الثلاثاء 6 مارس 2018 عمر ناهز 81 عامًا، وشيعت جنازته رحمه الله في الخامسة مساء الثلاثاء، من مسجد الشربتلي بالتجمع الخامس.

    إعلان

    إعلان

    إعلان