• صديقى تزوج بامرأة وصارحها بعد الزواج أنه لا ينجب فهل عقد الزواج صحيح؟

    03:55 م الثلاثاء 13 مارس 2018
    صديقى تزوج بامرأة وصارحها بعد الزواج أنه لا ينجب فهل عقد الزواج صحيح؟

    صديقى تزوج بامرأة وصارحها بعد الزواج أنه لا ينجب ف

    كتب - أحمد الجندي:

    وجه شخص سؤالا للدكتور علي جمعة مفتي الجمهورية السابق يقول فيه: "صديقي تزوج بامرأة وصارحها بعد الزواج أنه لا ينجب فهل عقد الزواج صحيح؟".

    رد المفتي السابق: نعم عقد الزواج صحيح لأن هذا الأمر ليس بيده ولا بيد الأطباء ومرده الى الله: {يَهَبُ لِمَنْ يَشَاء إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَن يَشَاء الذُّكُورَ * أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثًا وَيَجْعَلُ مَن يَشَاء عَقِيمًا}.

    شُروط عقد الزواج

    تَنقسم الشُّروط في عقد الزواج إلى أربعة أقسامٍ: هي شُروطُ الانعقاد، وشروط الصحّة، وشُروط النَّفاذ، وشُروطُ الجَواز. وقد ذهب جمهور الفقهاء -الحنفيّة، والمالكيّة، والشافعيّة، والحنابلة- إلى اشتراط تلك الشروط في عقد الزواج واختلفوا في تفاصيلها، فالحنفيّة مثلاً جعلوا للزواج ركناً واحداً هو الصيغة، إلا أنّهم لا يعتَبرون باقي أركان عقد النِّكاح التي نصَّ عليها جمهور الفقهاء، بل عَدّوا هذه الشّروط مُندرجةً تحت الشُّروط الأصليّة التي هي أركانٌ عند باقي فقهاء المالكيّة، والشافعيّة، والحنابلة، بينما اعتبرها جمهور الفقهاء شروطاً مُستقلَّة لعقد النِّكاح.

    إعلان

    إعلان

    إعلان