• 1339327 s

    هل يجوز للحائض الوضوء قبل نومها إتباعا للسنة النبوية؟

    03:48 م الخميس 08 مارس 2018
    هل يجوز للحائض الوضوء قبل نومها إتباعا للسنة النبوية؟

    هل يجوز للحائض الوضوء قبل نومها إتباعا للسنة النبو

    اعداد – سارة عبد الخالق :

    الوضوء.. عبادة عظيمة نغسل بها خطايانا، ونمسح بها ذنوبنا – بمشيئة الله - مع كل قطرة ماء تتساقط منا أثناء الوضوء.

    ويعتبر الوضوء قبل النوم من السنن المهجورة التي يحرص عليها القليل، لقد حثنا رسول الله – صلوات الله عليه - على هذه السنة الحسنة قبل النوم.

    فعن البراء بن عازب – رضي الله عنه – عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال: (إذا أتيت مضجعك، فتوضأ وضوءك للصلاة، ثم اضطجع على شقك الأيمن، وقل: الله أسلمت وجهي إليك، وفوضت أمري إليك، وألجأت ظهري إليك، رهبة ورغبة إليك، لا ملجأ ولا منجى منك إلا إليك، آمنت بكتابك الذي أنزلت، وبنبيك الذي أرسلت، فإن مت مت على الفطرة، فاجعلهن آخر ما تقول فقلت أستذكرهن: وبرسولك الذي أرسلت. قال: لا، وبنبيك الذي أرسلت) - صحيح البخاري.

    وبخصوص هذه المسألة، جاء سؤال إلى فضيلة الشيخ عبدالعزيز الفوزان في برنامج (يستفتونك) الذي يذاع على قناة الرسالة الفضائية، حيث اعتادت سيدة على الوضوء قبل النوم، لكنها لا تعلم ماذا تفعل وقت الحيض؟!

    فجاء رد الشيخ عبد العزيز الفوزان كالتالي: لها أن تتوضأ ، وإن لم يكن وضوءا شرعيا، لكن لاشك أنها إذا توضأت – فبمشيئة الله - تحصل على أجر الوضوء، فالوضوء لا يرفع الحدث، ولكنها إذا حرصت على الوضوء فهي عادة حميدة، وهي سنة نبوية، حيث كان النبي – عليه الصلاة والسلام – يتوضأ قبل النوم، فإن أمكنها أن تتوضأ، فهذا حسن.

    إعلان

    إعلان

    إعلان