السبت 02 شعبان 1438     الموافق 29 أبريل 2017

اليوم علي مصراوي

نماذج الحياء في حياة سيد البشر

Print
نماذج الحياء في حياة سيد البشر
نماذج الحياء في حياة سيد البشر

كتبت – سارة عبد الخالق :

يقول المولى – عز وجل – في سورة القلم [آية : 4]: {وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ}... إذا ذكرت الأخلاق العظيمة والصفات الحميدة، فلابد من التحدث عن أخلاق المصطفى – صلوات الله عليه - .

كان النبي – صلى الله عليه وسلم – ولازال المعلم والقدوة الحسنة التي نسعى جميعا للسير على خطاه.. 

فعن أبي سعيد الخدري – رضي الله عنه –: (كان النبي صلى الله عليه وسلم أشد حياء من العذراء في خدرها، فإذا رأى شيئا يكرهه عرفناه في وجهه).. [صحيح البخاري].

وفي هذا الصدد، يتجلى حياؤه – عليه أفضل الصلاة والسلام – في عدة مواقف منها:

- قال - صلى الله عليه وسلم – لسيدنا موسى – عليه السلام - : (قد استحييت من ربي).. [صحيح البخاري]، جاء ذلك في ليلة الإسراء والمعراج، عندما راجع النبي – صلوات الله عليه – المولى – عز وجل – في تخفيف فرض الصلاة، فبعد أن كانت خمسين صلاة كل يوم وليلة، وطلب موسى عليه السلام من المصطفى – عليه الصلاة والسلام – أن يطلب من الله التخفيف، فبعد سؤال النبي لله – جلا وعلا – عدة مرات أن يخفف عن أمته عدد الصلوات، استحى من الله، وقال لنبي الله موسى (قد استحييت من ربي).

- عن عائشة أم المؤمنين – رضي الله عنها – قالت: (امرأة سألت النبي – صلى الله عليه وسلم – عن غسلها من المحيض. فأمرها كيف تغتسل، قال: (خذي فرصة من مسك. فتطهري بها) قالت: كيف أتطهر؟ قال: (تطهري بها) قالت: كيف؟ قال: (سبحان الله، تطهري) فاجتبذتها إلي، فقلت: تتبعي بها أثر الدم).. [صحيح البخاري].

- عن أنس - رضي الله عنه -، في قصة زواج النبي - صلى الله عليه وسلم - بـ(زينب بنت جحش) - رضي الله عنها -، فبعد أن تناول الصحابة رضي الله عنهم طعامهم تفرق أكثرهم، وبقي ثلاثة منهم في البيت يتحدثون، والنبي صلى الله عليه وسلم يرغب في خروجهم، ولكن، ولشدة حيائه - صلى الله عليه وسلم - لم يقل لهم شيئًا، وتركهم وشأنهم، حتى تولى الله سبحانه بيان ذلك، فأنزل عليه قوله تعالى: {فإذا طعمتم فانتشروا ولا مستأنسين لحديث إن ذلكم كان يؤذي النبي فيستحيي منكم والله لا يستحيي من الحق}.. [الأحزاب : 53]، حسبما ذكر موقع مقالات إسلام ويب.

فما أعظم خلقك يا رسول الله ؟!

معا للسير على خطى المصطفى.. ولنحاول جاهدين أن نتخلق بأخلاقه الحميدة .. 

اشترك في خدمة مصراوي للرسائل الدينية القصيرة

اضف تعليق

موقع مصراوي غير مسئول عن محتوى التعليقات ونرجو الالتزام باللياقة في التعبير

الي الاعلي