الأربعاء 29 رجب 1438     الموافق 26 أبريل 2017

اليوم علي مصراوي

ما معنى الإسراء والمعراج ؟ وما سبب هذه الرحلة ؟

Print
ما معنى الإسراء والمعراج ؟ وما سبب هذه الرحلة ؟
ما معنى الإسراء والمعراج ؟ وما سبب هذه الرحلة ؟

اعداد – سارة عبد الخالق :

تظل رحلة الإسراء والمعراج إحدى المعجزات العظيمة التي اختص بها الله – سبحانه وتعالى – نبيه محمد – صلوات الله عليه -، هذه الرحلة التي كانت بمثابة عون وتثبيت للنبي – عليه أفضل الصلاة والسلام – بعد عام الحزن.

هذا العام الذي مر فيه النبي بعدة محن وشدائد حيث ماتت زوجته السيدة خديجة بنت خويلد – رضي الله عنها – التي كانت تسانده وتخفف عنه، كما توفى عمه أيضا أبو طالب، بالإضافة إلى الأذى الكبير الذي كان يتعرض إليه من قريش.

فجاءت هذه الرحلة المباركة.. هذه الرحلة التي كانت بمثابة منحة ربانية لأفضل خلق الله المصطفى – صلى الله عليه وسلم -.

ما معنى الإسراء والمعراج ؟

الإسراء هو: الرحلة الأرضية التي تمت بقدرة الله حيث قام بها النبي من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى بسرعة تتجاوز خيال البشر وقياستهم المألوفة، كما ذكر في سورة الإسراء (آية: 1): {سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِّنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَهُ لِنُرِيَهُ مِنْ آيَاتِنَا ۚ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ}.

أما المعراج: فهو تلك الرحلة السماوية والارتفاع من عالم الأرض إلى عالم السماء وسدرة المنتهى، ثم الرجوع بعد ذلك إلى المسجد الحرام، يقول الله تعالى في سورة النجم من (آية 13 إلى 18): {وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَىٰ * عِندَ سِدْرَةِ الْمُنتَهَىٰ * عِندَهَا جَنَّةُ الْمَأْوَىٰ * إِذْ يَغْشَى السِّدْرَةَ مَا يَغْشَىٰ * مَا زَاغَ الْبَصَرُ وَمَا طَغَىٰ * لَقَدْ رَأَىٰ مِنْ آيَاتِ رَبِّهِ الْكُبْرَىٰ}. 

لقد جاء ذكر رحلة الإسراء والمعراج في القرآن الكريم في سورتي (الإسراء) و(النجم)، حيث وردت رحلة الإسراء في سورة (الإسراء)، أما المعراج فجاء ذكره في سورة (النجم).

اشترك في خدمة مصراوي للرسائل الدينية القصيرة

اضف تعليق

موقع مصراوي غير مسئول عن محتوى التعليقات ونرجو الالتزام باللياقة في التعبير

الي الاعلي