"البحوث الإسلامية" مُهنئًا الأقباط بعيد القيامة المجيد: المصريون نسيج واحد

12:05 م الأحد 16 أبريل 2017
"البحوث الإسلامية" مُهنئًا الأقباط بعيد القيامة المجيد: المصريون نسيج واحد

كتب- محمود مصطفى:

هنأ مجمع البحوث الإسلامية، البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، والإخوة المسيحيين بمناسبة عيد القيامة المجيد.

وأكد المجمع، في بيان له الأحد، أن المصريين جميعا نسيجُ وطني واحد، ولا يستطيع أحد أن يفرق بينهم أو ينال من وحدتهم وتماسكهم في الحفاظ على هذا الوطن العظيم ومقدراته.

وكان المجمع المقدس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية -أعلى سلطة كنسة-، أعلن 11 أبريل الجاري، إلغاء الاحتفالات الخاصة بعيد القيامة المجيد، وذلك نظرًا للظروف الحاضرة، ومشاركة المتألمين من أسر الشهداء والمصابين في تفجيري كنيسة مارجرجس بطنطا، والمرقسية في الإسكندرية.

وقال الأنبا رافائيل سكرتير المجمع المقدس، وأسقف عام كنائس وسط القاهرة، في تدوينة له على صفحته بموقع فيسبوك: "إننا سنكتفي بصلوات القداس ليلة العيد والاحتفال الطقسي، في الكنائس والايبارشيات، ويخصص يوم العيد لتلقي التعازي من أبناء الشعب المصري".

وكان انفجاران استهدفا كنيستين في مدينة طنطا ومحافظة الإسكندرية، يوم الأحد.

وقالت وزارة الصحة، إن الانفجار الأول الذي وقع داخل كنيسة مارجرجس بمدينة طنطا أسفر عن سقوط 28 قتيلاً على الأقل وإصابة أكثر من 78 شخصًا، واستهدف الانفجار الآخر الكنيسة المرقسية بمنطقة محطة الرمل حيث أودى بحياة 17 شخصًا بينهم 3 شرطيين وإصابة 45 مواطنًا.​

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان