بالفيديو: 53 عاما مرت على افتتاح إذاعة القرآن الكريم المصرية

03:40 م الأحد 26 مارس 2017
بالفيديو: 53 عاما مرت على افتتاح إذاعة القرآن الكريم المصرية

53 عاما مرت على افتتاح إذاعة القرآن الكريم المصرية

اعداد – سارة عبد الخالق :

في مثل هذه الأيام تم افتتاح إذاعة القرآن الكريم المصرية، لتعلو أصوات قرائها ومنشديها لتعانق السماء منذ 53 عاما، وتحديدا في 25 مارس 1964.. في سابقة تعد الأولى من نوعها في تقديم مثل هذا المحتوى والرسالة الإعلامية.

وتعتبر إذاعة القرآن الكريم هي إذاعة مختصة في إذاعة القرآن الكريم والبرامج الإسلامية، وتعد هي من أقدم إذاعات القرآن الكريم على مستوى العالم. 

لكن ما هو السبب وراء إنشاء إذاعة القرآن الكريم ؟

- في أوائل الستينيات من القرن الماضي ظهرت طبعة مذهبة فخمة من المصحف الشريف رخيصة الثمن، ولكنها كانت تحمل في طياتها تحريفا في بعض آياته مثل حذف كلمة (غير) من آية رقم (85) من سورة آل عمران: {وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِيناً فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ}..

- بعد هذه الخطوة، أصبحت الحاجة ماسة لجهد أو وسيلة ما لحفظ آيات القرآن الكريم، ومن هنا اتفقت وزارة الأوقاف والشؤون الاجتماعية ، في ذلك الوقت – ممثلة في المجلس الأعلى للشئون الإسلامية ، والأزهر الشريف ممثلًا في هيئة كبار العلماء – في ذلك الوقت – على تسجيل صوتي للمصحف المرتل برواية حفص عن عاصم بصوت القارىء الشيخ محمود خليل الحصري – رحمه الله عليه -، وأصبح بذلك أول جمع صوتي للقرآن الكريم بعد أول جمع كتابي للمصحف في عهد سيدنا أبي بكر الصديق – رضي الله عنه - .

- وبالفعل نفذت هذه الخطوة وتم توزيع نسخ من هذا التسجيل الصوتي المرتل في أنحاء العالم الإسلامي، ولكن وقفت الإمكانيات المادية ومشكلة توافر الطاقة الكهربائية وقتهاعائقا أمام استمرار هذه الفكرة ونجاحها.

- ثم قامت الوزارة المسئولة عن الإعلام وقتها متمثلة في وزارة الثقافة والإرشاد القومي – وعلى رأسها الإعلامي الدكتور عبد القادر حاتم – باتخاذ قرار بتخصيص موجة قصيرة وأخرى متوسطة لإذاعة المصحف المرتل الذي تم تسجيله من قبل.

- وافق الرئيس الراحل جمال عبد الناصر على بدء إرسال إذاعة القرآن الكريم، وبالفعل خرجت للنور في الساعة السادسة صباحا يوم الأربعاء الموافق (11 من ذي القعدة لسنة 1383هـ الموافق 25 مارس لسنة 1964م)، بمدة إرسال قدرها 14 ساعة يوميًّا من السادسة حتى الحادية عشرة صباحًا، ومن الثانية حتى الحادية عشرة مساءً على موجتين إحداهما قصيرة والأخرى متوسطة.

وبالفعل نجحت المحاولات المصرية في الحفاظ على آيات المصحف الشريف، وفي إخراج إذاعة على مستوى العالم لتقديم المصحف المرتل بهذه الصورة التي لاتزال تذاع حتى يومنا هذا.

يشار إلى أنه منذ ذلك الوقت تولى رئاسة إذاعة القرآن الكريم أحد عشر رئيساً أولهم الشاعر محمود حسن إسماعيل و منهم سيدة واحدة هي د. هاجر سعد الدين وهي السابعة في الترتيب. 

وبمناسبة احتفال إذاعة القرآن الكريم بمرور 53 عاما على إنشائها، نشرت على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك فيديو يعرض فيه رؤساء الإذاعة، وهم كالتالي كما يظهر في هذا الفيديو:

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان