سنة سهلة مهجورة يغفل عنها البعض.. فما هي؟!

02:53 م السبت 08 أبريل 2017
سنة سهلة مهجورة يغفل عنها البعض.. فما هي؟!

سنة سهلة مهجورة يغفل عنها البعض.. فما هي؟!

كتبت – سارة عبد الخالق:

صلوات الله عليك يا رسول الله.. المتأمل في حياة النبي وأفعاله وأقواله اليومية سيجد من السنن المسنية المهجورة التي يغفل عنها البعض الكثير والكثير..

فالرسول – صلى الله عليه وسلم – كان أشد حرصا وأكثر اهتماما بذكر الله في كل صغيرة وكبيرة، ولكون المصطفى – عليه أفضل الصلاة والسلام – أسوة حسنة لنا وقدوة يحتذى بها، وجب علينا إتباع سنته والاهتداء بهديه في كل قول وفعل.

ومن هنا تأتي أهمية التذكرة بهذه السنن المنسية لتكون لنا عونا وطريقا في السير على خطاه – صلوات الله عليه - .

واليوم نتحدث على سنة تكاد تكون مهجورة بالرغم من أننا نقوم يوميا بالعمل الخاص بها، فما هو هذا العمل ؟! وما هي سنته المنسية ؟!

عندما تذهب يوميا إلى عملك أو مدرستك أو أي مكان خارج المنزل وبعد أن ترتدي ثيابك.. ماذا تفعل ؟!، حتى لو كنت جالسا في منزلك قد تقوم بهذا العمل أكثر من مرة !!

فعن عبد الله بن مسعود – رضي الله عنه – عن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال: (اللهم كما حسنت خلقي، فحسن خُلُقي) – صحيح الجامع.

كم هي كلمات سهلة بسيطة، ولكنها سنة يغفل عنها كثيرون.. (الذكر عند النظر في المرآه) ..

كان النبي – عليه وعلى آله أفضل الصلاة والسلام – حريصا على ذكر الله، فإذا تأملت في هذه الكلمات التي كان يقولها أفضل خلق الله.. فستجد أنه يحمل شكرا واعترافا منه لله – عز وجل – بأنه أحسن خلقته الشريفة، وفي نفس الوقت يرجو من المولى – جل وعلا – أن يحسن خلقه، فعلى الرغم من أنه أفضل خلق الله جميل الخلقة وحسن الخلق في نفس الوقت إلا أنه لاينسى ذكر الله ..

فأين أنت من أفعال وأقوال النبي ؟!

تستطيع أن تحفظ هذا الذكر .. فهو سهل يسير لا يأخذ منك وقتا طويلا.. أو اكتبه في ورقة صغيرة، وقم بإلصاقها على مرآتك حتى تتذكر كلما نظرت إليها !

صلوات الله عليك يا رسول الله..

معا لإحياء سنة النبي – صلى الله عليه وسلم - ..

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان

;