فوبيا الأماكن المغلقة “كلوستروفوبيا” .. أعراضها وكيفية التعامل معها

12:18 م الأحد 14 يناير 2018
فوبيا الأماكن المغلقة “كلوستروفوبيا” .. أعراضها وكيفية التعامل معها

فوبيا الأماكن المغلقة “كلوستروفوبيا” .. أعراضها وك

كتبت- هاجر حاتم:

فوبيا الأماكن المغلقة أو رهاب الاحتجاز هو عبارة عن خوف غير عقلاني من الأماكن الضيقة أو المزدحمة، بحسب موقع dailymedicalinfo.

ويحدث بسبب الوجود في غرف بلا نوافذ أوالاحتجاز في مصعد مزدحم أو القيادة على الطريق السريع المزدحم.

ويعتبر الخوف من الأماكن المغلقة من أكثر أنواع الفوبيا انتشاراً، فقد تشعر وكأنك في نوبة ذعر بالرغم من أنها ليست من اضطرابات الهلع، وبالنسبة لبعض الناس قد يختفي هذا الرهاب من تلقاء نفسه، وقد يحتاج البعض الآخر إلى العلاج للتحكم في أعراض المرض والتعامل معه.

يتم التعامل مع هذه الفوبيا عن طريق العلاج النفسي، سيساعدك هنا استشارة الطبيب ليحدد نوع العلاج الأفضل لك، وقد يشمل العلاج بعض أنواع العلاج السلوكي المعرفي الذي يعلمك كيفية السيطرة على أفكارك، وتغيير الأفكار السلبية التي تنتج عن مواقف قد تسبب لك الرهاب، وبالتالي التحكم في رد الفعل.

العلاج السلوكي العاطفي العقلاني هو علاج عملي له علاقة بالعلاج السلوكي المعرفي، حيث يركز على الوقت الحاضر، وهذه الطريقة تعالج المواقف غير الصحية والعواطف والسلوكيات، لتطوير معتقدات واقعية وصحية بدلا منها.

كما يسعد الاسترخاء والتخيل خاصًة في حالة الاختناق، وقد تشمل تدريبات مثل العد التنازلي من 10 إلى 1 أو تخيل مساحة آمنة، وقد تساعد هذه التقنيات على تهدئة أعصابك أو تخفيف الذعر.

إعلان

إعلان

إعلان