مدخنو السجائر أكثر عرضة لتعاطى البانجو

07:37 ص الخميس 07 ديسمبر 2017
مدخنو السجائر أكثر عرضة لتعاطى البانجو

نيويورك /أ ش أ:

توجد صلة قوية بين التدخين وتعاطى البانجو بصورة يومية، حيث يزيد احتمال تعاطى البانجو فى الولايات المتحدة بمعدل 10 مرات، وفقا لأحدث الأبحاث الطبية التى أجريت فى هذا الصدد.

وقال الباحثون فى جامعة "كولومبيا" فى نيويوك، إن المدخنين فى سن المراهقة اكثر احتمالا بمعدل 50 مرة مقارنة بنظرائهم غير المدخنين لتعاطى المخدرات يوميا.

وقالت رئيسة قسم الأبحاث فى علم الأوبئة فى كلية ميلمان العامة فى جامعة "كولومبيا":" في الوقت الذي وجدنا فيه أن تعاطى البانجو بصورة يومية وتدخين السجائر مرتبطان ارتباطا وثيقا بين جميع المجموعات الفرعية، فإن النتيجة الأكثر إثارة للدهشة في تعاطى البانجو اليومي كانت بين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 17 عاما".

وقال الدكتور مايكل جودوين، أستاذ علم نفس فى بيان صحفى:" مايقرب من ثلث الشباب الذين يدخنون السجائر، أبلغوا عن تعاطى البانجو كل يوم، وفى المقابل أفاد أقل من 1% من الشباب الذين لم يدخنوا السجائر تعاطيهم للبانجو بصورة يومية.
وقام الباحثون بتحليل بيانات الفترة 2002-2014 من الدراسة الاستقصائية الوطنية بشأن تعاطي المخدرات و الصحة، شملت الأسئلة عن الماضي والحاضر؛ فيما يتعلق بتعاطى البانجو وتدخين السجائر.

وأظهرت الدراسة ارتفاع تعاطى المخدرات يوميا بنسبة 5% في عام 2002 إلى 9 % في عام 2014 بين المدخنين بصورة يومية، كما ارتفع تدخين السجائر من 3 % إلى 8 % بين المدخنين ومتعاطى البانجو.. كما ارتفع تعاطى البانجو يوميا بشكل أسرع بين المدخنين السابقين - من أقل من 1 %في عام 2002 إلى ما يقرب من 3 % في عام 2014.. وكانت أكبر زيادة في استخدام الماريجوانا بين البالغين 26 وكبار السن.

غير أن الباحثين أشاروا إلى أن الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 17 عاما كانوا أكثر عرضة بنحو 50 مرة لتعاطى البانجو يوميا، مقارنة بالمراهقين من غير المدخنين.

هذا المحتوى من

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان