حقيقة أهمية "شوربة" الدجاج في علاج نزلات البرد

02:47 م الإثنين 04 ديسمبر 2017
حقيقة أهمية "شوربة" الدجاج في علاج نزلات البرد

حقيقة تناول "شوربة" الدجاج في علاج نزلات البرد

كتبت- بسمة أبوطالب:

أشارت إحدى الدراسات التي نشرت في المجلة الطبية "chest" أن "شوربة" الدجاج يمكن أن يكون له آثار مضادة للالتهابات، ومن ثم تخفيف أعراض التهابات الجهاز التنفسي العلوي.

 فحص الباحثون نوع من خلايا الدم البيضاء، حيث وجدوا أنها تنخفض مع تناول "الشوربة"، لذلك يمكنها نظرياً التخفيف من أعراض البرد.

وفقًا للدراسة، رائحة التوابل والحرارة في "شوربة" الدجاج تساعد على تحسين حالة الجيوب الأنفية، وأعراض الالتهاب بين الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الجهاز التنفسي.

 وتم وضع جزيئات صغيرة لتقليد مجموعة من البكتيريا أو الفيروسات، في أنف 15 متطوعاً من الأشخاص الأصحاء، وقاس الباحثون نشاط الجسيمات لدى إدخالها قبل وبعد الماء البارد، والماء الساخن، و"شوربة" الدجاج.

وجاءت نتائج الاختبار أن "شوربة" الدجاج الساخن أكثر فعالية من الماء الساخن في تحفيز ما يُعرف باسم نظام النقل المخاطي، على طول الجهاز التنفسي العلوي والسفلي.

وقالت كريستين سميث، خبيرة تغذية، ومتحدثة باسم أكاديمية التغذية الأمريكية: "يمكن لشوربة الدجاج أن يكون خيارًا جيدًا، خاصة عندما يعاني شخص من ضعف الشهية، لأنها تساعد على زيادة ترطيب الجسم خلال فترة المرض."

 

 

 

إعلان

إعلان

إعلان