• في يوم الطبيب المصري..5 أطباء مصريين يدين لهم بالفضل آلاف المرضى

    01:43 م الأحد 18 مارس 2018

    كتبت- بسمة أبوطالب:

    تحتفل جميع محافظات مصرفي 18 مارس من كل عام بيوم الطبيب المصري، وذلك في ذكرى افتتاح أول مدرسة للطب في مصر والشرق الأوسط بأبي زعبل في في نفس اليوم من عام 1827، وفي هذا اليوم يتم تكريم المميزين من الأطباء من كافة محافظات مصر، وفيما يلي نعرض لكم 5 نماذج لأطباء مصريين ناجحين ووصل بعضهم إلى العالمية.

    1-دكتور محمد غنيم

    ولد محمد أحمد غنيم عام 17  مارس 1939 بالقاهرة ثم انتقل إلى مدينة المنصورة، درس وتخرج في كلية الطب جامعة عين شمس، قسم طب المسالك البولية، ويعتبر أحد رواد زراعة الكلى في العالم، ويعتبر ثاني أمهر جراح في العالم في مجاله.

    وأسس مركزًا عالميًا في مجال الكلى والمسالك البولية في مدينة المنصورة المعروف باسم "مركز غنيم".

    وحصل على عدة جوائز منها: جائزة الدولة التقديرية في العلوم الطبية في عام 1977م، وجائزة الملك فيصل العالمية عام 1999م، وجائزة مبارك في مجال الطب عام 2001م.

    2-دكتور مجدي يعقوب

    ولد في  16 نوفمبر 1935 ببلبيس محافظة الشرقية، درس الطب بجامعة القاهرة واستكمل دراسته فى مدينة شيكاغو الأمريكية، ثم انتقل إلى بريطانيا فى عام 1962 ليعمل بمستشفى الصدر بلندن، ومنحته الملكة إليزابيث الثانية لقب "فارس" فى عام 1992 ويطلق عليه فى الإعلام البريطانى لقب "ملك القلوب".

    أجرى "يعقوب" أكثر من 20 ألف عملية قلب فى بريطانيا، وساهم بعمل جمعية خيرية لمرضى القلب من الأطفال فى دول العالم النامية، وحصل على جائزة فخر بريطانيا فى 11 أكتوبر 2007 فى حضور عشرات الأشخاص الذين ساهم فى إنقاذ حياتهم.
    اعتزل إجراء الجراحات عندما وصل إلى الخامسة والستين من عمره، وواصل عمله كاستشارى وأستاذ لعمليات نقل الأعضاء، إلى أن عاد مرة أخرى لإجراء الجراحات فى 2006 لإجراء جراحة معقدة لإعادة زرع قلب لطفلة.

    3-دكتور محمد النبوي المهندس

    محمد النبوى المهندس أستاذ طب الأطفال بكلية طب قصر العيني "جامعة القاهرة"، حصل على بكالوريوس طب الأطفال ودبلوم تخصص ودكتوراه في نفس المجال، وتولى وزارة الصحة في الفترة من 1961 حتى 1968.
    أنشأ مشروع تنظيم الأسرة وعمل ما يقرب من 1100 وحدة صحية ومستشفيات عامه ومعهد القلب وحاصل على جائزة الدولة التقديرية في العلوم ووسام الاستحقاق من الدرجة الأولى في البحث العلمي.

    4- دكتور محمد أبو الغار

    الدكتور محمد أبوالغار الأشهر فى مجال النساء والتوليد، وصاحب عملية توليد أول طفلة أنابيب بمصر والعالم العربى عام 1987، وافتتح "أبوالغار" ومعه فريق من الأطباء المحترفين، أول مركز لأطفال الأنابيب فى مصر فى 21 مارس عام 1986.

    حصل "أبو الغار" على درجة الدكتوراه فى النساء والتوليد من جامعة القاهرة عام 1969، وأشرف على ما يزيد عن 15 رسالة دكتوراه، و30 رسالة ماجستير فى جامعة القاهرة حول أمراض النساء والتوليد.

    5-دكتور أيمن عمر

    ولد الدكتور أيمن عمر بالقاهرة، وحصل على الثانوية العامة من ستوكهولم بالسويد وتخرج من كلية طب قصر العيني بمصر عام 1992 وبعد التخرج بعامين، قرر السفر إلي كندا لمواصلة الدراسة والأبحاث.

    تعلم هناك طريقة فحص الأنسجة البيولوجية بالمجهر الإلكتروني، ثم التحق بجامعة أوتاوا لتحضير رسالة الماجستير في علوم المخ والأعصاب علي مستوى الخلايا الجزئية.

    استطاع "عمر" اكتشاف خلية في المخ لم يتم توصيفها من قبل في تاريخ العلوم الطبية، وقد تم نشر هذا الكشف العلمي باسمه في إحدي المجلات العلمية الشهيرة التابعة لجامعة أوكسفورد, وقدم هذا البحث للحصول على درجة الماجستير، لكن  رفضت اللجنة استخدام هذا الاكتشاف العلمي للحصول علي الماجستير وأوصت بتحويله إلي درجة الدكتوراة.

    وهو في عمر 35، عمل على بناء مركز متخصص لعلاج الأورام الثانوية بالمخ، وهي التي تنتشر من الجسم إلي المخ, مثل سرطان الرئة، وكان المركز الأول من نوعه في الولايات المتحدة، لذا تلقى عرضًا من الحكومة الأمريكية لبناء مركز لأورام المخ والأعصاب والعمود الفقري في ولاية إيلينوي، ويعمل حاليًا مديرًا لهذا المركز واستاذًا مساعدًا بالجامعة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان