"حجابيستا".. الحجاب المودرن يغزو "السوشيال ميديا".. إليك القصة الكاملة

03:00 م الإثنين 22 أكتوبر 2018

كتبت- بسمة أبوطالب:

تحاول عديد من الفتيات المحجبات دمج حجابهن مع أزيائهن، ليظهرن في إطلالة أنيقة وشيك، ونجحت عدد منهن في تطبيق هذا الأمر، حتى أصبح يطلق عليهن مصطلح "حجابيستا".

وقررت مجموعة من المحجبات أن تصنع من خلال الأزياء والموضة خطًا ثالثًا يجمع بين الحفاظ على الحجاب وارتداء الملابس الأنيقة تحت شعار "الحجاب المودرن"، وهي ظاهرة انتشرت بشكل كبير على موقع تبادل الفيديوهات والصور "إنستجرام" عرفت باسم "الحجابيستا"، والتي تعني حجاب والفاشونيستا أو منسقة الملابس والإطلالات.

الظاهرة تضم محجبات من عواصم مختلفة واللواتي أصبحن نجمات "إنستجرام"، منهن آسيا، ماريا إدريسي، ساجال، ولين الغوطي.

وبسبب حجم التفاعل الكبير لهذه الظاهرة، اتجهت عديد من دور الأزياء العالمية لعمل مجموعات كاملة للمحجبات، مثل دار الأزياء العالمية الإيطالية دولتشي أند جبانا للعبايات، في أعوام 2016 و2017 و2018، ولاقت روجًا كبيرًا في الشرق الأوسط.

لم تكن "دولتشى أند جبانا"، دار الأزياء الوحيدة التي صممت مجموعة كاملة للمحجبات، حيث سبقتها علامة دي كي أن واي DKNY، التي أطلقت عام 2014 مجموعة أزياء خاصة بالمحجبات تزامنت مع شهر رمضان آنذاك، تضمنت فساتين طويلة وبناطيل واسعة بألوان فاتحة، بالإضافة إلى تصميم عديد من الدور العالمية للتفصيلات المحتشمة مثل فالينتيو، شانيل، وديور.

ولم يقتصر الأمر على ذلك، فمنذ العام 2015 بدأ الحجاب بالدخول لعالم الأزياء في كثير من العروض، مع ظهور عارضة الأزياء البريطانية مارية إدريسي ضمن حملة لمتاجر H&M وهي ترتدي الحجاب.

بالإضافة إلى اختيار علامة "كوفر جيرل" لمدونة المكياج والجمال المحجبة نورا عافية لتكون أحد الوجوه للحملة الدعائية لأحد منتجاتها، والصومالية حليمة أيدن، أول عارضة أزياء مسلمة محجبة.

كما أصبحت متاجر "دبنهامز" Debenhams الأولى في لندن التي تبيع الحجاب بمتاجرها في وسط المدينة.

فالحجاب لم يصبح الآن عائقا أمام كثير من الفتيات للإطلالة بمظهر أنيق، مختلف، ومواكب للعصر، فالمجالات والوسائل أصبحت أمامهن متعددة ومختلفة لتحقيق رغبتهن في الظهور بشكل لائق وشيك.

إعلان

إعلان

إعلان