علماء يكشفون الطريقة الصحيحة لاستخدام واقي الشمس

11:00 م الأربعاء 25 يوليو 2018
علماء يكشفون الطريقة الصحيحة لاستخدام واقي الشمس

علماء يكشفون الطريقة الصحيحة لاستخدام واقي الشمس

مصراوي:-

كشفت دراسة حديثة أجراها باحثون في جامعة "كينج كوليج" البريطانية أن كريمات ومراهم الوقاية من الشمس، لا تعطي الفائدة المتوقعة منها، وسط مخاوف من عدم فاعليتها الكافية في الوقاية من سرطانات الجلد.

وكشفت نتائج الدراسة التي وجدت أن الكريمات التي تحمل عاملالحماية من الشمس(SPF) بدرجة 50، تحمي بنسبة 40% فقط مما هو متوقع.

وأكد البروفيسور أنتوني يونج، العالم في البيولوجيا الضوئية الذي قاد الدراسة، على أهمية وضع كريمات الحماية من الشمس في تقليل أخطار الإصابة بسرطانات الجلد، لكنه أوصى بضرورة مراجعة أساليب تطبيقها على الجلد والكميات التي من المفترض أن تستخدم.

ويطبق مستخدمو كريمات الوقاية من الشمس عادة ما بين 20 و60% مما هو مطلوب لتحقيق عامل الحماية المعلن عنه على العبوات.

لذلك أوصت الدراسة باتباع "قاعدة ملعقة شاي" لتطبيق كريم الحماية من أشعة الشمس، وذلك بوضع نحو نصف ملعقة صغيرة من الكريمة على كل ذراع، أو على الوجه والرقبة، بينما تحتاج بقية مناطق الجسم إلى مقدار ملعقة شاي من الكريم.

ولا تكفي كريمات الوقاية من الشمس وحدها في الحماية من الآثار الضارة على الجلد، بل ينصح الأطباء بارتداء ملابس مناسبة ووضع القبعات في فترة الصيف.

وتؤدي الأشعة فوق البنفسجية للشمس إلى إتلاف الحمض النووي في الجلد، ما يزيد من احتمال الإصابة بالسرطانات.

إضافة إلى ذلك، يعد التعرض المباشر لأشعة الشمس سببا مباشرا في ترهلات الجلد، وظهور البقع والتصبغات الجلدية غير المرغوب بها.
وبحسب دراسة أخرى نشرتهاصحيفة "ديلي ميل"أيضا، فإن البشرة تصاب باستمرار بواسطة ضوءالأشعة فوق البنفسجيةعالية الطاقة، التي تعيث فسادا على الحمض النووي الخاص بك، خلالالعطلات الصيفية.

وأكدت الدراسة، أن مسألة الأشعة فوق البنفسجية لا ينبغي أن تؤخذ بخفة، حيث إن شخص من كل 5 أمريكيين يتطور سرطان الجلد في حياتهم، أكثر من أي سرطان آخر بسبب ذلك.

وتابعت الدراسة، عليك أن تتذكر معدلات سرطان الجلد القاتلة والتي تكون في مستوي

إعلان

إعلان

إعلان