فضيحة جديدة للشركة الأمريكية.. طرد عروسين من طائرة "يونايتد آيرلاينز"

02:59 م الإثنين 17 أبريل 2017
فضيحة جديدة للشركة الأمريكية.. طرد عروسين من طائرة "يونايتد آيرلاينز"

فضيحة جديدة للشركة الأمريكية.. طرد عروسين من طائرة

 كتب - هشام عواض:


أحدثت شركة الطيران الأمريكية "يونايتد آيرلاينز" الجدل حول العالم بعد سحل وطرد طبيب أمريكي من على متن الطائرة، وعقب ذلك حدثت فضيحة أخرى بلدغ عقرب لراكب أخر على متن طائرة تابعة لنفس الشركة الأمريكية.

ولم يتوقف مسلسل فضائح الشركة الأمريكية عند هذا الحد، حيث ضربت فضيحة جديدة الشركة بعد طرد عروسين من على متن طائرة كانت في طريقها إلى كوستاريكا يوم السبت الماضي، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وقال العروسان اللذان أوضحا أنهما كانا في طريقهما للزواج أن ضابطًا قام بطردهما من الطائرة قبل إقلاعها من هيوستون بولاية تكساس الأميركية، ولكن شركة يونايتد إيرلاينز نفت ذلك، الأحد، وقالت في بيان إنه لم يكن هناك ضابط أو سلطات أخرى طرفًا في هذه المسألة.

وتابعت الشركة في ردها على الواقعة في بيانها، إن الزوجين حاولا مرارًا الجلوس في مقاعد درجة أعلى لم يدفعا تذاكرها ولم يلتزما بتعليمات الطاقم بالعودة إلى المقعدين المخصصين لهما بالدرجة الاقتصادية."

وأكدت شركة "يونايتد آيرلاينز"، "أن موظفي الشركة طلبوا منهما المغادرة وامتثلا للأمر."

وتابعت الشركة أنها عرضت على الزوجين سعرًا مخفضًا في فندق لقضاء الليل وأعادت الحجز لهما في رحلة في صباح الأحد.

ولكن مايكل هوهل وخطيبته أمبر ماكسويل قالا لمحطة (كيه.إتش.أو.يو) إنهما حاولا دفع تذاكر المقاعد في الدرجة الأعلى ورُفض طلبهما بعد أن وجدا راكباً آخر نائمًا على مقعديهما عندما كانا آخر من صعدا إلى الطائرة.

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان