• بالفيديو.. "العجلة الخامسة" الحل الكلاسيكي لمشكلة ركن السيارات

    04:34 م الثلاثاء 06 مارس 2018

    كتبت - رغدة عاطف:

    يواجه الكثير من سائقي السيارات حول العالم العديد من المواقف الصعبة والمحرجة، أبرزها الفشل في تحريك سياراتهم المصفوفة في مساحة ضيقة بين سيارتين.

    وبحسب صحيفة "ذا صن" البريطانية، فإن غالبية السيارات الجديدة رغم امتلاكها عجلة قيادة "باور"، إلا أن الفشل يبقى حليف الكثيرين في مواجهة مثل هذا الموقف.

    وللتغلب على مثل هذه المواقف الحرجة، قرر أحد البرازيليين تزويد سيارته بتقنية "العجلة خامسة" أسفل منتصف مؤخرة السيارة، والتي تمكنه من التحرك عرضيًا بشكل سلس في مساحة محدودة للغاية.

    وسلطت الصحيفة البريطانية الضوء على هذه التقنية التي تعود إلى خمسينيات القرن الماضي، حيث كانت تستخدم "العجلة الخامسة" لتحريك السيارات بشكل عرضي.

    وأشارت الصحيفة إلى أن "العجلة الخامسة" تعمل من خلال محرك كهربائي منفصل عن المحرك الأساسي للسيارة، وبواسطته يمكن للسائق التحرك بشكل عرضي.

    يذكر أن هذه التقنية استخدمت للمرة الأولى في حقبة الثلاثينيات من القرن العشرين، وانتشرت بكثرة في العديد من السيارات الأمريكية في الخمسينيات، ولكنها لم تلقى رواجًا يذكر بعد هذه الفترة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان