"جاجوار" تطور جيلاً جديدًا من السيارة "إف تايب" بمحركٍ من "بي. إم. دبليو"

01:00 م الجمعة 19 أكتوبر 2018

لندن - (د ب ا):

جددت شركة صناعة السيارات الرياضية الفارهة البريطانية "جاجوار" التزامها بمواصلة إنتاج سيارات رياضية رغم اتجاهها إلى سوق السيارات متعددة الأغراض ذات التجهيز الرياضي (إس.يو.في) والسيارات الصالون، حيث ذكرت مجلة "كار ماجازين" المتخصصة في موضوعات السيارات أن الشركة تعتزم تطوير جيل جديد من السيارة "إف تايب" ذات المقعدين باستخدام محرك تربو مزدوج سعة 4ر4 لتر من شركة صناعة السيارات الفارهة الألمانية "بي.إم.دبليو".

وأشار موقع "موتور تريند" المتخصص في موضوعات التكنولوجيا إلى أن هذا المحرك ذي الثماني صمامات موجود في السيارة "إم5" من "بي.إم.دبليو" وتصل قوته فيها إلى 600 حصان، في حين أن الجيل الحالي من السيارة "إف تايب" مزود بمحرك قوته 575 حصانا وسعته 5 لترات.

وبحسب تقرير مجلة "كار ماجازين" فإن هذا المحرك الجديد الذي سيكون أكثر كفاءة من المحرك الموجود حاليا في السيارة "إف تايب" سيجد طريقه إلى مجموعة من أحدث سيارات "جاجوار" و"رانج روفرز"، في حين ستظل باقي السيارات تعمل بمحركات عائلة "إنجينيوم" التابعة لـ "جاجوار ولاند روفر".

وسيكون الجيل الجديد من السيارة "إف تايب" ذا أربعة مقاعد وليس مقعدين كما هو الحال في الجيل الحالي. ومن المنتظر طرحه في الأسواق عام 2020. كما ستحتفظ السيارة الجديدة بالمحرك في المقدمة رغم وجود شائعات عن وجود المحرك في المنتصف.

في الوقت نفسه فإن "جاجوار" المملوكة لمجموعة "تاتا موتورز" الهندية تفكر في تطوير طراز إضافي يكون محركه في المنتصف. كما تدرس الشركة تطوير فئة كهربائية تماما من الطراز "إف تايب"، لكن من غير المنتظر طرحه قبل 2023.

إعلان

إعلان

إعلان