• تقرير.. الخبرات الصينية بوابة المصريين نحو السيارات الكهربائية

    08:12 م الأربعاء 10 أكتوبر 2018
    تقرير.. الخبرات الصينية بوابة المصريين نحو السيارات الكهربائية

    أرشيفية

    كتب - أيمن صبري:

    سلطت وكالة الأنباء الصينية "شينخوا" في تقرير لها نُشِر الأربعاء، الضوء على مستقبل صناعة السيارات الكهربائية في مصر، وقدرة هذا النوع من التكنولوجيا المتطورة على الانتشار في ظل الاعتماد الكامل على السيارات التقليدية التي تعمل بمحركات احتراق داخلي، وافتقار الكهربائية للبنى التحتية اللازمة.

    وقال حسن الدسوقي، الرئيس التنفيذي لشركة دارشال المتخصصة في تكنولوجيا السيارات الكهربائية، إن مصر لديها قاعدة عريضة لصناعة السيارات التقليدية، إلا أنها تفتقر للمكونات المغذية لصناعة السيارات الكهربائية، مضيفًا أن الخبرات الصينية ستكون بوابة للمصريين لامتلاك سيارات كهربائية.

    وأكد الدسوقي أن نجاح تجربة السيارات الكهربائية في مصر مرهونة بتوافر البطاريات والشواحن وقطع الغيار، الأمر الذي دفع "دارشال" إلى التعاون مع شركة فاسولد باور الصينية لاستيراد الشواحن وتجميعها في مصنع الشركة الهندسية لتصنيع السيارات، بالإضافة إلى اعتزامهم ضخ استثمارات تصل إلى 28 مليون دولار لتصنيع البطاريات في مصر بخبرة صينية.

    وأشار إلى أن خط الإنتاج الذي تعاقدت عليه دارشال مع الشركة الهندسية لصناعة السيارات سيخرج طرازات مختلفة سواء التجارية أو الخاصة، متوقعًا أن يبدأ الإنتاج الفعلي في ديسمبر القادم بسيارات نقل بضائع على أن يبدأ تجميع سيارات الركوب "الملاكي" في غضون 10 أشهر من الآن.

    ولفت الدسوقي إلى أن اللجوء للخبرات الصينية في هذا المجال كان لأسباب أهمها التطور المتسارع للصين في تصنيع وتطوير تكنولوجيات السيارات الكهربائية.

    من جانبه قال وانج لي المدير التنفيذي لشركة فاسولد باور الصينية، إن السوق المصري لديه إمكانات وقوى شرائية كبيرة كونها بوابة لشمال أفريقيا والشرق الأوسط، مضيفًا أن هذا هو التوقيت المناسب لدخول مصر والاستفادة من مبادرة الحزام والطريق والمعروفة في مصر "طريق الحرير".

    وأوضح لي في حديث للوكالة الصينية على هامش زيارته رفقه وفد من شركة فاسولد باور إلى العاصمة القاهرة لتفقد مصنع شركتي دارشال والهندسية لصناعة السيارات، ذلك قبل إرسال معدات تصنيع البطاريات الخاصة بالسيارات الكهربائية.

    بدوره أكد المهندس كمال عبد الحميد، رئيس قسم التصميم ورقابة الجودة بالشركة الهندسية لصناعة السيارات، أن اللجوء للصين يرجع إلى خبراتها في مجال تصنيع السيارات الكهربائية التي تضاهي إن لم يكن تتفوق على الأوروبية، كما أنها ستوفر هذه النوعية من السيارات بأسعار مناسبة للسوق المصري.

    وأشار إلى أن السيارات الكهربائية تحتاج إلى وقت حتى تصل إلى مرحلة الرواج والانتشار بالسوق المحلي، مؤكدًا أنهم يخططون للوصول إلى إنتاج 10 آلاف سيارة كهربائية سنويًا في غضون 5 سنوات، متوقعًا أن تبدأ أسعار السيارات الكهربائية المجمعة محليًا من 600 ألف جنيه.

    وكان سوق السيارات المصري شهد خلال فعاليات معرض القاهرة الدولي للسيارات "أوتوماك فورميلا" 2018 الذي انعقد في سبتمبر الماضي، ظهور أكثر من 10 سيارات كهربائية تنتمي لعلامات تجارية مختلفة بينها علامات صينية بارزة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان