"رشيد" أغضب العرب بالغناء في إسرائيل.. و"عمرو دياب" متهم باقتباس أشهر أغانيه

03:54 م الأربعاء 12 سبتمبر 2018

كتب - مصطفى حمزة

عن عمر يناهز الـ59 عامًا رحل مطرب الراي الجزائري رشيد طه، إثر أزمة قلبية فاجأته أثناء نومه في العاصمة الفرنسية باريس، مساء أمس الثلاثاء.

وقبل أن يصبح "رشيد" نجمًا عربيًا لامعًا في أوروبا، عانى ببداياته من عنصرية شركات الإنتاج ضد المطربين أصحاب الأصول العربية، وكان يجوب النوادي الليلية في لندن وباريس لتقديم نفسه مطربًا مع فرقته "بطاقة هوية"، مازجًا بين الروك والراي، حتى قدم عام 1997 أيقونته "يا رايح وين مسافر".

وفي العام التالي انضم رشيد لرفاقه الشاب خالد، والشاب فضيل وقدموا أغنيتهم الشهيرة "عبدالقادر"، التي تحولت إلي صيحة موسيقية تجتاح العالم.

وإلى جانب حالة الاغتراب التي فرضت نفسها على أغانيه، كان "رشيد" حريصًا على التعبير عن هموم المرأة، بعدد من أغانيه، ومنها "زبيدة"، و"جميلة".

وكما أثار طه الساحة الفنية بأغانيه، صدم غالبية عشاقه بالعالم العربي، عندما غني للمرة الثانية في إسرائيل عام 2011، رغم الجدل الواسع الذي صاحب غناءه بها لأول مرة عام 2009.

اتهم رشيد الفنان عمرو دياب باقتباس لحن أغنيته "يا رايح"، ليحولها لأغنية "خلصت فيك كل الكلام" التي حققت شهرة واسعة

إعلان

إعلان

إعلان