• في عيد ميلاده.. معلومات قد لا تعرفها عن محمد رمضان:

    12:07 ص الخميس 24 مايو 2018

    كتب :بهاء حجازي

    في الثالث والعشرين من مايو عام 1988 ولد محمد رمضان، وكان أصغر إخوته، بدأ حبه للتمثيل مبكرًا حتى اتهموه بأنه يضيع وقته فيما لا يفيد، لكنه كان يرى في نفسه ممثل عظيم.

    حصل على جائزة أحسن موهوب على مستوي الجمهورية ثلاث مرات متتالية، لكن هذا لم يشفع له لدى المنتجين، فذهب لكل شركات الإنتاج وتم رفضه مرات وطرده مرات أخرى ليصبح الممثل الأعلى أجرًا والأكثر إثارة للجدل في مصر في الخمس سنوات الأخيرة.

    هل رأيتم أول بداية للفنان محمد رمضان؟.. إليكم البداية:

    في عام 2007 كانت عودة الفنان عمر الشريف لعمل مسلسل "حنين وحنان" مع الفنانة سوسن بدر حديث الصحافة، وحينها وقف أمامه الممثل الشاب محمد رمضان ذو الملامح السمراء، والشعر المجعد والبنية الضعيفة "إلى حد ما"، فأشاد عمر الشريف به وقال: إنه سيكمل مسيرته يومًا ما وسيكون ممثل عالمي.

    محمد رمضان في مسلسل السندريلا

    تصريح عمر الشريف لفت الأنظار بقوة للشاب الصاعد، الذي كان وقتها بعمر الثامنة عشر، واستمر في تقديم أدوار ثانوية في عدد من المسلسلات منها دور أحمد زكي في مسلسل السندريلا، ودور الرئيس السادات في مسلسل " كاريوكا" إلا أن البداية الحقيقية لمحمد رمضان كانت في فيلم " أحكي يا شهر زاد" حيث لفت الأنظار له بقوة في هذا الفيلم، واستضاف محمود سعد أبطال العمل في برنامجه الأشهر وقتها "البيت بيتك" وسأل سعد المخرج يسري نصر الله عن محمد رمضان قائلًا: "إيه الواد الأسمر دا ممثل عظيم .. جبته منين".

    ورد رمضان الجميل لأستاذه عمر الشريف عبر إهدائه فيلم "شد أجزاء"، وبعد الثورة مباشرة انطلق رمضان في عدد من الأعمال منها مسلسله "إحنا الطلبة"، والذي جمعه مع محمد نجاتي وأحمد فلوكس وأحمد سعد لكنه كان الرابح الوحيد منه.

    ثم انطلق في أفلام عُرفت وقتها بأفلام البلطجة، كانت بدايتها في فيلم الألماني من تأليف وإخراج علاء الشريف، كان للفيلم أغنيتين دعائيتين ظهر فيهما يرقص نص عاري ممسكا بسيف كانت واحدة للفنان سمسم شهاب "تاعب روحي" و"آه يا دنيا" لم يحقق الفيلم نجاح رائع في دور العرض، لكن لفت الأنظار بقوة لمحمد رمضان كبطل سينمائي قادر على تصدر الأفيش.

    بوعدها انطلق رمضان في أفلام عبده موتة، قلب الأسد، حصل خير، ساعة ونص، بعد نجاحات كثيرة في السينما كان من الطبيعي أن يتجه للدراما ليصبح بطل لمسلسله الأول "ابن حلال" والذي حقق نجاحا مدويا جعل رمضان منافسا شرسا في دراما رمضان، ثم أتي مسلسل الأسطورة ليُثبت نجومية رمضان في الدراما، والآن يقدم مسلسل نسر الصعيد الذي يلعب به دور ضابط شرطة في صعيد مصر.

    في أثناء تصويره فيلم قلب الأسد تم القبض على محمد رمضان في أحد الأكمنة وكان بحوزته فرد خرطوش وطلقات وطبنجة صوت، وعدد من الطلقات عيار 9 ملي إلا أنه تم الإفراج عنه لأن هذه الأدوات كانت لتصوير دوره في المسلسل، لم تنتهي هذه الأزمة حتى وقع رمضان في أزمة التوقيع لمنتجين لعمل مسلسلين مما تسبب في إيقافه عن العمل قبل أن تحل النقابة الأزمة.

    بعد النجاح الكبير لمسلسل الأسطورة كان طبيعي أن يتواجد رمضان بمسلسل جديد إلا أنه ابتعد بسبب مشكلة إنتاجية مع المنتج صادق الصباح، وعاد بعدها لتقديم مسلسل "نسر الصعيد " مع شركة العدل جروب.

    إعلان مسلسل نسر الصعيد

    في النهاية يبقى محمد رمضان حالة استثنائية في جيله وممثل من العيار الثقيل، ورقم صعب في شباك الإيرادات المصري.

    إعلان

    إعلان

    إعلان