يوسف القعيد الانتقادات لمنتدى الشباب ليست في محلها والفن يستحق مؤتمرًا كاملًا

05:26 م الخميس 08 نوفمبر 2018
يوسف القعيد الانتقادات لمنتدى الشباب ليست في محلها والفن يستحق مؤتمرًا كاملًا

يوسف القعيد

كتبت- منال الجيوشي:

شارك الكاتب الكبير يوسف القعيد، في الدورة الثانية من منتدى شباب العالم، الذي أقيم في مدينة شرم الشيخ في الفترة من 3 حتى 6 نوفمبر 2018.

وقال "القعيد" في تصريحات خاصة لمصراوي، فكرة أن يأتي شباب من كل أنحاء العالم ويلتقوا شباب من مصر لمدة 4 أيام في حوارات مفتوحة وعلاقات إنسانية وتعامل نفسي، مهم لتبادل الثقافات والخبرات المختلفة، وهي تجربة مهمة.

وتابع: "حضور الرئيس لـ 80 بالمائة من الجلسات، وكتابة ملاحظات ومشاركته في الحوار والمناقشة، ومقابلته للجمهور في لقاء مباشر بعيدًا عن البروتوكول، أمر مهم".

وأكد أن الرئيس عبدالفتاح السيسي يصنع جيلًا جديدًا من السياسيين المصريين، اهتمامهم قائم على الاهتمام بالشأن العام بالدرجة الأولى، وليست السياسة بمعناها المجرد، لكن الإهتمام بالوطن والشأن العام واعتبار الوطن هو حجر الزاوية هذا هو المهم.

وأضاف الكاتب الكبير أن هناك جيل جديد يكبر"وبيتربى معاه"، وسيتسلم السلطة وهناك وعي وإدراك من القيادة السياسية للرهان على المستقبل، الذي يتلخص في "الشباب".

وعن الانتقادات الموجهة للمنتدى أكد أن الملتقى حدث مهم ويكفي أن الدولة "لم تدفع مليم"، وكل هذا دعم ومساهمة من المجتمع المدني والمؤسسات والشركات، وهذه الانتقادات ليست في محلها، خصوصا أن المنتدى يهدف لبناء الانسان.

واستكمل: "لو اللي بينتقدوا معتبرين ده مش بناء للمصانع أو المزارع، فالمنتدى ده بناء للإنسان، اللى هو أهم بكتير من المصانع، كمان المنتدى لو لم يتم برضو هينتقدوه، وأنا ضد إنهم يحولونا لردود أفعال ليهم، هما يتكلموا وإحنا نقعد نرد عليهم".

وأشار إلى إنه يتمنى أن يأخذ الفن مساحة أكبر في المرات القادمة، ويتم التركيز على مواهب شباب القرى والنجوع والكفور والفقراء عامة، فالفن والأدب أدوات حقيقية في صنع وبناء الإنسان.

واختتم حديثه قائلًا: "برأيي أن الفن يستحق أن يصبح موضوع مؤتمر كامل، فكرة الثقافة والوعي والإدراك، خاصة أن الرئيس كرر كثيرًا كلمات مثل الوعي والإدراك والفهم والإستيعاب، وكونه يرى أن الرهان على العقل المصري، فهذا هو التحدي الأكبر".

إعلان

إعلان

إعلان