منعها أهلها وساعدها زوجها للعمل بالفن.. 10 معلومات عن "ماما نونا" في ذكرى وفاتها الأولى

09:31 م الجمعة 12 يناير 2018

كتب- علي المناوي:

ملامح وجهها تشع بالطيبة والرضا، لها ذكرى كبيرة لدى ذاكرة المصريين، جسدت أدوارها بروح الأسرة المصرية؛ لتصل إلى القلوب بمحبة وتلقائية، "كريمة مختار" الممثلة المصرية الكبيرة، ولدت باسم "عطيات محمد البدري"، وفي ذكرى رحيلها نذكر لكم في مصراوي أبرز 10 معلومات عنها:

1- ولدت كريمة مختار، أو ماما نونة كما يلقبها جمهورها، في 16 يناير 1934، وتوفيت في 12 يناير 2017.

2- حازت درجة البكالوريوس من المعهد العالي للفنون المسرحية، وعملت بعدها مع بابا شارو في برامج الأطفال في الإذاعة، وقد حققت شهرة واسعة نظراً لطبيعة صوتها، الذي يتميز بالدفء الشديد.

3- عملت في اﻹذاعة المصرية عدة سنوات، ولم تستطع العمل في السينما في البداية بسبب رفض عائلتها، بعد تلقيها عددًا من العروض السينمائية.

4- تزوجت المخرج والممثل نور الدمرداش، وهو من ساعدها على تحقيق حلمها بالعمل في السينما والتليفزيون، وأنجبت منه ثلاثة أبناء وبنتًا واحدة، أشهرهم الإعلامي ومقدم البرامج المعروف معتز الدمرداش.

5- شاركت في بطولة العديد من الأفلام، واشتهرت بتقديمها شخصية الأم، ومن أبرز أدوارها في هذا الدور في فيلم "الحفيد" مع عبدالمنعم مدبولي، و"سعد اليتيم" مع أحمد زكي، و"الفرح" مع خالد الصاوي، كما أدت شخصية الأم في الدراما التليفزيونية، ومن مسلسلاتها "يتربى في عزو" مع يحيي الفخراني، و"البخيل وأنا" مع فريد شوقي.

6- أجادت كريمة مختار تقديم الأدوار التاريخية، التي تحتاج إلى لغة عربية سليمة، فقدمت دور الأم الفرعونية بشكل رائع في المسلسل التاريخي "لا إله إلا الله"، وما لم يستطع كثير من ممثلات جيلها جمع أكثر من موهبة في شخصية واحدة مثلما فعلت هي.

7- استطاعت كريمة مختار أن تتفوق على نظيراتها في تأدية دور الأم، وقد اكتسبت هذه الميزة، مع تقدمها في السن، ومرور الزمن، بداية من فيلم "الحفيد" وصولًا إلى فيلمها الأخير "ساعة ونص".

8- من أشهر أعمالها المسرحية مسرحية "العيال كبرت" عام 1979 مع الفنان حسن مصطفى، وأحمد زكي وسعيد صالح ويونس شلبي، ونادية شكري.

9- قبل وفاتها انتشر العديد من الشائعات التي تتحدث عن مفارقتها الحياة، وذلك بسبب مرضها، ما أوقع التليفزيون المصري في سقطة فريدة من نوعها، حيث أعلن في شهر ديسمبرعام 2016 وفاتها ليثبت فيما بعد أنها شائعة.

10- من أسباب حب الجمهور لكريمة مختار صدقها في تقديم أدوارها، خاصةً دور الأم، ومن المشاهد التي أثرت في جمهورها، يأتي المشهد الذي جمعها والفنان إياد نصار خلال تجسيدها شخصية الأم في فيلم "ساعة ونص"، حيث تركها ابنها رغمًا عنه لعدم قدرته على تحمل نفقاتها داخل القطار، وهي تحكي عن ابنها الذي تاهت عنه، وتخبره بأنه ترك معها ورقة لم تكن تعلم ما بها، لتكتشف أنه يطلب ممن يجدها إيداعها في دار للمسنين، ولكنها مثل أى أم صادقة، تنفي عن ابنها أن يفعل هذا، وتدعو له في مشهد من أصدق وأروع مشاهدها خلال مشوارها الفني، توفيت كريمة مختار ولكنها ستظل تحيا بيننا بأعمالها التي لا تنسى.

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان