s

منتج "آلات حادة" يكشف كواليس الفيلم وعمله مع زوجته كمخرجة

09:45 م الأحد 15 أبريل 2018
منتج "آلات حادة" يكشف كواليس الفيلم وعمله مع زوجته كمخرجة

المخرجة نجوم الغانم والشاعر الإماراتي خالد البدور

الإسماعيلية- سما جابر:

عُرض مساء اليوم، الأحد، الفيلم الوثائقي الإماراتي "آلات حادة"، بمهرجان الإسماعيلية للأفلام التسجيلية والقصيرة في دورته العشرين، بحضور مخرجته نجوم الغانم وزوجها منتج الفيلم، الشاعر الإماراتي خالد البدور.

من جانبه تحدث "البدور" في تصريح خاص لـ"مصراوي" عن كواليس عمل الفيلم، موضحًا أن الفيلم يدور عن الفنان التشكيلي الإماراتي حسن الشريف، مؤسس التيار المفاهيمي في الخليج والإمارات، والذي كان له ولزوجته مخرجة الفيلم، علاقة به في الثمانينيات عندما عاد من دراسته في بريطانيا، وبدأ يقدم أعمالًا مختلفة تنتمي إلى الفن المفاهيمي الذي كان يعتبر ثورة في الإمارات وشيء صادم غير مفهوم بالنسبة للإماراتيين في هذا الوقت.

وأضاف: " ارتبطت أعماله بالآلات الحادة وكونه يصنع أعماله الفنية من قصاصات الكارتون والنفايات واعتماده على الحبال في أعماله، ويرى أن هذه الأشياء هي الواقعية وليست اللوحة، لأن الآلات التي يستخدمها في تلوين الكارتون وتجميع الأحجار مع الحديد لها دلالة واضحة بالنسبة له".

وتابع حديثه عن الفنان التشكيلي: "مرت السنوات وبدأ الجمهور يتقبل فكرة الفن المفاهيمي، وأصبح لدى (الشريف) تلاميذ وصارت أعماله تشارك بمتاحف كبيرة في الخارج، لهذا شعرت نجوم الغانم أنه من الضروري التعريف بحسن الشريف وتوثيق حياته وفلسفته الخاصة، وبالفعل بدأنا العمل معه، وتصادف أنه أصيب بمرض خبيث وقت العمل وبعدما انتهى التصوير تقريبا اشتد المرض وتوفي، فأصبح الفيلم وثيقة عنه".

وأوضح منتج "آلات حادة" أن الفيلم عُرض في مهرجان دبي السينمائي وحصل على جائزة أفضل فيلم إماراتي، وعتبر عرضه بمهرجان الإسماعيلية هو العرض الثاني له، كما أكد أنه من المقرر أن يُعرض في مهرجانات أخرى مقبلة.

وعن العمل مع زوجته في فيلم واحد، قال "البدور" إنهما يعملان دائمًا ككتيبة، مُضيفًا: "نحن نعمل كمحترفين.. هي مخرجة وأنا كاتب سيناريو ومنتج، وهي لديها وجهة نظر وأنا أيضًا لديّ وجهة نظر، ونختلف كثيرًا لكن المخرج في النهاية هو صاحب الرأي الأخير وأنا أقدم لها الاقتراحات ونعمل كفريق بحث متكامل، وتعاملنا قبل ذلك سويًا في 6 أفلام أخرى، كنت فيها كاتب السيناريو".

ولفت إلى أن السينما التسجيلية بالإمارات تواجه العديد من العقبات فلا توجد مؤسسات متخصصة في السينما، وهناك صناديق دعم لكنها ليست كبيرة، مُضيفًا: "البيئة ليست متاحة للعمل بسهولة، وعادة المؤسسات الثقافية تدعم جزء من الفيلم بعد إقناعنا لها".

وعن رأيه في الدورة الـ20 من مهرجان الإسماعيلية، قال خالد البدور إن المهرجان متميز ويعتبر واحد من أهم المهرجانات في الوطن العربي لأنه متخصص في الأفلام الوثائقية والقصيرة، مُشيرًا إلى أن الأفلام المختارة متميزة وهناك أساليب متطورة في الأفلام المعروضة بتلك الدورة.

إعلان

إعلان

إعلان