هل مشاركة "السبكية" في نفس الموسم السينمائي من باب التنافس أم السيطرة؟

03:13 م السبت 15 يوليو 2017
هل مشاركة "السبكية" في نفس الموسم السينمائي من باب التنافس أم السيطرة؟

عائلة السبكي

كتبت- منى الموجي:
تستحوذ عائلة "السبكي" في كل موسم على نصيب الأسد من بين الأعمال السينمائية المتنافسة، فلا يخلو موسم من مشاركة كل من أحمد ومحمد السبكي كل منهما بفيلم، وهو ما يعتبره البعض محاولة للسيطرة على السوق السينمائي، بينما يرى البعض الآخر أنه يدخل في إطار التنافس، إذ يحاول كل منهما أن يتربع فيلمه على عرش الإيرادات.
وشهد موسم عيد الفطر المُبارك لعام 2017، تنافس أحمد السبكي بفيلم "جواب اعتقال" بطولة الفنان محمد رمضان، والذي تجاوزت إيراداته الـ14 مليون جنيه حتى الآن، بينما نجحت ندى السبكي بإشراف عام من والدها المنتج محمد السبكي في الفوز بالمركز الأول، بتحقيق فيلمها "هروب اضطراري" بطولة الفنان أحمد السقا، حوالي 40 مليون جنيه.
ويرى الناقد الفني محمود قاسم أن تواجد الشقيقين في نفس الموسم، لا يعني بالضروة محاولة للسيطرة على السوق السينمائي، كما أنه لا ينشغل أيضا بتصنيف الأمر تحت بند التنافس، خاصة وأن هناك الكثير من المواسم التي لم يتشاركا فيها، ويضيف في تصريح خاص لـ"مصراوي": "مهما كانت الانتقادات الموجهة لهما، اعتبرهما من المنتجين الأقوياء، ففي ظل معاناة السينما المصرية بعد ثورة يناير 2011، لم يكن هناك حراك سينمائي إلا من خلال أعمال آل السبكي، فاستمرار السينما في هذا التوقيت الحرج يرجع الفضل فيه لهما، في حين أن منتجين آخرين اختفوا تماما من على الساحة".
وأكد قاسم أن "آل السبكي" يستحقون التحية، فإذا كانت بعض الأعمال يتم وصفها بأنها رديئة، لكن هناك أعمال أخرى لها مذاق وطعم ثقافي، مثل أفلام المخرج سامح عبدالعزيز.
جدير بالذكر أن موسم عيد الفطر السابق، لم يكن الموسم الأول الذي يشهد تنافس الشقيقين، ففي شهر يناير الماضي، طرح أحمد فيلم "القرموطي في أرض النار" بطولة الفنان أحمد آدم، بينما شارك شقيقه محمد بفيلم "أوشن 14" بطولة الفنان عمر متولي ومجموعة من نجوم فرقة "مسرح مصر"، وكان مقررا أن يتنافسا في موسم عيد الأضحى المُقبل، فيطرح أحمد فيلم "خير وبركة" بطولة الفنان علي ربيع والفنان محمد عبدالرحمن، بينما يعرض محمد فيلم "ثانية واحدة" بطولة الفنانة هيفاء وهبي، ولكن بعد انسحاب هيفاء وتقديم محمد شكوى ضدها في نقابة المهن التمثيلية، أصبح مصير الفيلم غير معلوم حتى الآن، وكذلك مصير مشاركة محمد السبكي في الموسم المُقبل.
محمد السبكي اتهم هيفاء بمحاولة الإضرار بمشروعه السينمائي، بعدما وافقت على الاشتراك كضيفة شرف فيلم شقيقه "خير وبركة"، مؤكدا أن ظهورها في عمل آخر في نفس الموسم، حتى ولو كان ظهور شرفي سيؤثر سلبيا على فيلمه، وهو ما جعل البعض يتكهن بوجود خلافات بين محمد وأحمد السبكي، وهو ما نفاه أحمد مؤكدا أن العلاقة بينه وبين شقيقه لا تشوبها أي شائبة.

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان