أبرزها "الشموع السوداء" و"7 أيام في الجنة".. أفلام شاركت فيها نجاة الصغيرة

02:55 م السبت 12 أغسطس 2017

كتبت- ناهد سمير:

تحل في شهر أغسطس ذكرى ميلاد المطربة والممثلة نجاة محمد محمود حسني، الشهيرة بـ"نجاة الصغيرة"؟. ولدت في القاهرة، وتبناها الفنان الراحل محمد عبدالوهاب، وشجعها والدها على الغناء، ثم تدربت وهي في سن التاسعة على حفظ أغاني أم كلثوم، وأيضًا على أداء هذه الأغاني في الحفلات العامة، مما ساعدها على الظهور في الساحة الفنية في سن مبكر.

شاركت "نجاة الصغيرة" في العديد من الأفلام، يستعرضها "مصراوي" في السطور التالية..

الكل يغني

شاركت عام 1947 في فيلم "الكل يغني"، للمخرج عز الدين ذو الفقار، والذي تدور أحداثه حول فتاة موهوبة في الغناء، إلا أن القدر يضعها هي وأختها الصغرى في مأزق اليتم إذ يموت أبوهما فجأة، وتبدأ حالة العوز والحاجة تطاردهما، فتتجه الفتاة إلى احتراف الغناء بعد أن اكتشف أحد أصحاب الصالات أن صوتها جميلًا، ولكن الأخت الصغرى بما ليس لها من خبرة في الحياة تسأل أختها الكبرى عن مصدر دخلهما فتعرف باحترافها الغناء فتثور غاضبة وتتبرأ منها.

هدية

شاركت أيضًا عام 1947، في فيلم "هدية"، للمخرج محمود ذو الفقار، والذي تدور أحداثه حول "عادل" الذي تربى جيدًا، وخطب فتاة من الطبقة الراقية، لكنه فوجئ أن أخلاقها لا تتفق مع أخلاقه، ووالدتها عصرية جدًا.

محسوب العائلة

شاركت نجاة الصغيرة، عام 1950 في فيلم "محسوب العائلة"، الذي تدور أحداثه حول راقصة تتزوج سرًا من شاب ثري، وعندما تعلم عمة الشاب تزوجه من فتاة مستهترة تدفعه لتطليق الراقصة، التي تعكف على تربية ابنتهما، وفى إحدى الحفلات تغني الطفلة وترقص الأم وتكتشف العمة سوء أخلاق الفتاة التي اختارتها زوجة لابن أخيها فتسعى لجمع شمل الأسرة من جديد.

بنت البلد

عام 1954 شاركت نجاة في فيلم "بنت البلد"، الذي تدور أحداثه حول "عبدالرحيم كبير الرحيمية"، الذي يرسل ابنه إسماعيل إلى باريس لتلقي علومه، ويصادفه محتال ويوقعه في شباك راقصة تبتز أمواله، وتطالبه بالزواج، فيرسل لوالده يطالبه بمبلغ كبير لإتمام زواجه، يثور الأب ويسافر إلى باريس وترافقه ابنة أخيه التي تحبه، وأخيرًا ينجحون في كشف ألاعيب المحتال وشريكته الراقصة ويتزوج إسماعيل من ابنة عمه.

غريبة

كما شاركت نجاة عام 1958 في فيلم "غريبة"، الذي تدور أحداثه حول فتاة وحيدة أبيها، الحريص على عدم الزواج إكرامًا لها، بعد أن طلق والدتها التي تزوجت من رجل مرموق أنجب منها طفلًا. تسافر نجاة إلى أمها وينتهز والدها الفرصة ليتزوج من امرأة أخرى، ثم تشعر الفتاة بأن جو منزل والدتها لا يوافقها، خاصة بسبب المضايقات الصارخة من أخيها لوالدتهما، تحاول الأم مع زوجها إحاطة الابنة بجو يخرجها عن تزمتها، فيعملان على عقد صلة بينها وبين ابن الجيران.

الشموع السوداء

وفي عام 1962 قدمت نجاة في فيلم "الشموع السوداء"، دور "إيمان" الممرضة البريئة، التي تستلم مهمة جديدة وهي تمريض رجل ضرير يُدعى "أحمد"، وتقابل مشكلة كبير في أثناء قيامها بعملها، لأن "أحمد" مصاب بعقدة نفسية، على إثرها يبغض كل النساء.

القاهرة في الليل

وفي عام 1963، شاركت نجاة، في فيلم "القاهرة في الليل"، الذي يحاول ثلاثي أضواء المسرح، خلال أحداثه مقابلة الفنانة صباح، لكن انشغالها يجعلها تؤجل المقابلة. وفي أثناء تواجدهم بمبنى التليفزيون يقومون بالعديد من المغامرات اعتقادًا منهم أن حارس التليفزيون يسعى لطردهم، وخلال ذلك يقابلون عدد من المطربات هن "شادية، فايزة أحمد، مها صبري، نجاة الصغيرة"، والراقصة نجوى فؤاد، خلال أداء كل منهن لفقرتها الفنية.

شاطئ المرح

وفي عام 1967 شاركت "نجاة" أيضًا في فيلم "شاطئ المرح"، الذي تدور أحداثه حول "منصور" الأب الرجعي المتزمت، الذي يخشى على ابنته "نورا" من الشباب، وينزعج حين يعلم أنها ستذهب في رحلة إلى بورسعيد، ويقوم بتكليف الشاب حسام ابن أعز أصدقائه، بمراقبتها خلال الرحلة، لكن حسام سرعان ما يقع في غرام الفتاة، وتبادله الحب، لكنها تُصدم عندما تعرف بالمهمة الموكلة إليه.

7 أيام في الجنة

"دوارين في الشوارع دوارين في الحارات".. غنتها نجاة خلال مشاركتها في فيلم "7 أيام في الجنة" عام 1969، الذي قدمت به دور الفتاة الفقيرة "كروان"، التي تعيش مع خالها "عم أمين" في الإسكندرية، ويقومان ببيع الفل للمصطافين، حتى يشاهدهما الصحفي "شكري"، الذي يرغب في كتابة "ريبورتاج" صحفي يؤكد فيه أن المظاهر يمكن أن تغير الأشخاص وينخدع فيهم الناس. فيتفق مع "أمين" و"كروان"، علي أن يسافرا معه إلي القاهرة ليعيشا لسبعة أيام حياة الأثرياء، و يدعيان أنها "هدى" ابنة المليونير المصري العائد من البرازيل "أحمد الطمبشاوي".

ابنتي العزيزة

وشاركت رشدي أباظة عام 1971، بطولة فيلم "ابنتي العزيزة"، الذي تدور أحداثه في إطار اجتماعي، حيث يقرر "شريف" أن يتبنى "نجوى" بعد سماعه صوتها، وللمصادفة تجمع الصداقة بينها وبين ابنة شقيق "شريف"، وعن طريقها تعرف هوية شريف الحقيقية، ولكن بعد أن وقعا في الحب.

جفت الدموع

وأخيرًا شاركت نجاة مع الفنان محمود ياسين، في بطولة فيلم "جفت الدموع" عام 1975، والذي تدور أحداثه حول علاقة حب تربط بين المطربة المشهورة "هدى" و"سامي كرم" رئيس تحرير إحدى المجلات والكاتب السياسي المعروف، ويقف الجميع ضد علاقتهما، لكونه متزوج ورب أسرة، ثم يقترب موعد انتخابات نقابة الصحفيين، ويستغل منافسه "صبحي" هذه العلاقة للتشهير به.

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان