حوار- أحمد عبدالعزيز: أحارب الدجالين في "قضاة عظماء".. وهذه ذكرياتي مع "أخناتون"

02:06 م الأحد 18 يونيو 2017
حوار- أحمد عبدالعزيز: أحارب الدجالين في "قضاة عظماء".. وهذه ذكرياتي مع "أخناتون"

أحمد عبد العزيز

حوار- منى الموجي:

سعادة غامرة شعر بها ومازال يتذكرها حتى الآن رغم مرور أكثر من 30 عاما، بعدما اختير ليجسد شخصية أحد أهم ملوك مصر في العصر الفرعوني الملك "أخناتون"، فإلى جانب ثراء الشخصية والأجواء التاريخية التي كان سيعيش فيها، كان سيجمعه العمل بالمخرج الكبير شادي عبدالسلام، لكنها السعادة التي لم تكتمل بسبب رحيل المخرج الكبير، هو الفنان أحمد عبدالعزيز الذي منحه القدر فرصة أخرى ليقدم نفس الشخصية ولكن في عمل تليفزيوني.

وعن ذكرياته مع "أخناتون" ومع أحد أشهر المسلسلات الدينية "لا إله إلا الله"، وطبيعة دوره في الجزء الثاني من مسلسل "قضاة عظماء" الذي يُعرض ضمن السباق الرمضاني الجاري، كان لـ"مصراوي" الحوار التالي مع الفنان أحمد عبدالعزيز..

الفنان أحمد عبدالعزيز

حدثنا عن ذكرياتك مع شخصية "أخناتون" التي قدمتها في "لا إله إلا الله 3"؟

قبل أن يعرض عليّ المخرج ممدوح مراد المشاركة في المسلسل بعدة أشهر، كنت أشارك في فيلم "الطوق والأسورة"، وشاهد الفيلم في عرضه الخاص المخرج الراحل شادي عبدالسلام، فرشحني لأداء دور أخناتون، في الفيلم الذي كان يجهز لإخراجه، وهو الاختيار الذي أسعدني جدا، لكن للأسف القدر لم يمهله لتقديم الفيلم، وتوفي بعدها بحوالي ثلاثة أو أربعة شهور، وإلى جانب حزني على رحيله حزنت لضياع الفرصة التي كنت أتمنى تقديمها.

أحمد عبدالعزيز ومحسنة توفيق في الجزء الثالث من لا إله إلا الله

وكيف تم ترشيحك لتقديم نفس الدور في المسلسل التليفزيوني الشهير؟

بعد حوالي شهر من رحيل المخرج شادي عبدالسلام، وجدت المخرج ممدوح مراد يهاتفني ويسألني هل أمانع إذا طلب مني تقديم شخصية أخناتون في المسلسل، فقولت له إنني كنت سأقدمها على الشاشة الكبيرة، ولا أمانع طبعا إذا قدمتها على الشاشة الصغيرة، فلم يفهم قصدي حتى تقابلنا وتحدثت معه، وحصلت بالفعل على الدور الذي كنت سعيد به جدا، وتمنيت أن يخرج للنور بمستوى لائق كما كنت أحلم أن يحدث مع فيلم شادي عبدالسلام.

الفنان أحمد عبدالعزيز في الوسية

وكيف استعديت وقتها للشخصية؟

قرأت المسلسل وقابلت كاتبة العمل أستاذة أمينة الصاوي، وتحدثت معها في الكثير من الأمور منها أهمية الضبط التاريخي للعمل، وبدأت بعد ذلك العمل على الشخصية، خاصة وأنها شخصية غنية جدا، كُتب عنها الكثير من الكتب، وتحمل الكثير من الألغاز والأسرار، فتحدثت لصديق لي يعيش في ألمانيا وطلبت منه أن يرسل ما كُتب عن أخناتون هناك، فأرسل لي بعض المراجع، وأنا بحثت عن المراجع العربية، وبدأت رحلة التحضير لأخناتون، كما قرأت أيضا قصة "العائش في الحقيقة" للأديب المصري الكبير نجيب محفوظ.

أحمد عبدالعزيز في مسلسل الوسية

"لا إله إلا الله" كان واحدا من بين سلسلة أعمال تليفزيونية ناجحة لك في رمضان.. من بين ما قدمت ما العمل الذي فاق في نجاحه توقعاتك؟

بالنسبة لأعمال رمضان معظمها توقعت أنها ستنجح، لكن هناك أعمال نجحت بصورة أكبر مما توقعت، مثل مسلسل "الوسية"، وهناك أيضا "ذئاب الجبل" رغم أنني توقعت نجاحه وقولت للكاتب الراحل محمد صفاء عامر أنه سينجح وأن أهل الصعيد سيحبونه، لكن رد الفعل الذي قوبل به المسلسل كان أكبر بكثير مما توقعت، خاصة وأنه عُرض خارج شهر رمضان، وهو ما يجعلني أقول دائما أن العمل الجيد سيجد طريقه إلى النجاح في أي وقت.

أحمد عبد العزيز في ذئاب الجبل

تشارك في السباق الرمضاني الجاري بمسلسل "قضاة عظماء".. حدثنا عن دورك فيه؟

أقدم شخصية قاضي اسمه شرف الدين بن عين الدولة، تولى منصب قاضي القضاة في مصر في الدولة الأيوبية في عصر الملك الكامل أيوب وهو والد الملك الصالح، وكان يتميز بالحزم ويتعاطف مع اليتامى والمشردين والفقراء بشكل عام، بالإضافة لأنه كقاضي كان يتبع طريقة لطيفة في حل مشاكل المتنازعين والمتقاضين أمامه، إذ كان يسعى لحل الخلاف بينهما ليخرجا من مجلسه وبينهما صداقة لا عداوة، وشاع في عصره أن كثير من الناس بدأوا في الاتجاه لحل مشاكلهم فيما بينهم دون رفع قضايا لأنهم يعرفون أن مصيرها إلى الحل إذا توجهوا بها إليه، فقلت القضايا التي كانت تُنظر أمامه، كما أنه كان يؤمن بالعلم ويقف ضد أمور الدجل والشعوذة والسحر والأعمال، وحارب الدجالين والمشعوذين الموجودين في زمنه، واتهم الناس أن بجهلهم يمنحون الفرصة لهؤلاء المشعوذين لنشر أفكارهم والسيطرة عليهم.

maxresdefault-185

 

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان

;