تقرير.. 3 سيناريوهات فى 270 دقيقة تضع الأهلى فى مفترق طرق

01:41 م الخميس 18 مايو 2017
تقرير.. 3 سيناريوهات فى 270 دقيقة تضع الأهلى فى مفترق طرق

الأهلي

كتبت- نورهان سراج:

يقف الأهلى على اعتاب مفترق طرق فى مرحلة هي الأكثر صعوبة وحرجا فى عمر مجلس إدراته ومديره الفنى حسام البدري على الصعيدين المحلي والإفريقي.

270 دقيقة هي مجموع 3 مواجهات حاسمة ومصيرية خلال الفترة المقبلة، ربما تحدد وترسم شكل الأهلي وتخلف مكاسب واستقراراً او تنتهي بتغييرات واسعة أو تمر رافعة شعار " يبقى الوضع على ماهو عليه " .

وعلى الرغم من تصدر الأهلي لجدول المسابقة المحلية، إلا أنه يقدم أداء باهتا بث القلق في نفوس جماهيره، خاصة بعد التعادل الأخير مع فريق الشرقية متذيل جدول البطولة والمهدد بالهبوط إلى دوري القسم الثاني.

ولم يقدم الأهلي أداء مرضيا في الجولة الأولى من دور المجموعات في بطولة دوري أبطال افريقا، حيث تعادل سلبيا مع فريق زاناكو الزامبي على ملعب برج العرب.

الفترة الأخيرة شهدت أجواء متوترة بالأهلي، بعدما أشارت أنباء إلى أن حسام البدري المدير الفني للفريق طلب زيادة راتبه الذي يتقاضاه نظير عمله مع الفريق، الأمر الذي نفاه محمود طاهر رئيس النادي مؤخرا.

وخرج البدري في أكثر من حديث صحفي وتلفزيوني ليؤكد أن عقده مع الأهلي ينتهي في يوليو، وأن لديه عروضا ضخمة للتدريب خارج مصر، أحدهم عرضا خليجيا وآخر من شمال إفريقيا، الأمر الذي أثار غضب جماهير الأهلي، قبل أن يؤكد طاهر مرة أخرى بأن البدري رفض كل العروض من أجل القلعة الحمراء، في محاولة لتهدئة الأجواء قبل خوض المباريات الحاسمة التي تنتظر الأهلي.

وأكد طاهر أنه اتفق على تجديد عقد البدري موسما جديدا خلال يونيو المقبل، أي بعد خوض 3 مواجهات حاسمة ومصيرية في مشوار الأهلي ببطولتي الدوري وأبطال افريقيا.

وينتظر البدري 3 سيناريوهات قبل حسم التجديد يرصدهم مصراوي في السطور التالية:

عبور آمن

بعدما أوقعت القرعة الأهلي على رأس المجموعة الرابعة في دوري أبطال افريقيا، بصحبة كل من القطن الكاميروني والوداد المغربي وزاناكو الزامبي، حقق الأهلي تعادلا سلبيا مخيبا للآمال امام زاناكو في الاسكندرية في الجولة الأولى من دور المجموعات ليحصد نقطة وحيدة.

ويستعد الأهلي لمواجهة القطن الكاميروني خارج الديار، يوم الثلاثاء المقبل الموافق 23 مايو، في الجولة الثانية، على أن يواجه الوداد المغربي في الجولة الثالثة يوم 4 يونيو.

وفي الدوري، يخوض الأهلي مواجهة صعبة أمام المقاصة صاحب المركز الثاني في 29 مايو المقبل، قد تحسم اللقب لصالح الفريق الأحمر

ويأمل البدري في الفوز أمام القطن والمقاصة، ليعدل من موقفه في افريقيا ويستعيد ثقة الجماهير، كذلك الفوز على الفريق الفيومي ليصل إلى النقطة 78 التي تحسم الدوري لصالحه.

لا غالب ولا مغلوب

التعادل في مباراة القطن لن يضمن للأهلي موقفا جيدا في افريقيا قبل مواجهة الوداد، كذلك التعادل مع المقاصة يؤجل حسم الدوري لما بعد فترة توقف المسابقة لخوض مباراة منتخب مصر وتونس في تصفيات افريقيا.

لن يكون موقف البدري جيدا أمام الجماهير في حالة التعادل، إلا أن مجلس إدارة الأهلي يتعين عليه حسم موقف المدير الفني سواء بالتجديد أو الرحيل، بسبب انتهاء عقده في يوليو.

خسارة قاسية

الخسارة أمام القطن والمقاصة والوداد، قد تطيح بالبدري خارج الأهلي، بعدما أرجأ محمود طاهر تجديد التعاقد إلى يونيو انتظارا لنتائج الفريق في البطولتين.

الخسارة أمام المقاصة تضع الأهلي في موقف صعب، حيث ينتظره مواجهات ليست سهلة في مشوار حسم الدوري أمام كل من سموحة وانبي والمصري والزمالك، والخسارة في افريقيا تدفع الأهلي نحو وداع البطولة من دور المجموعات.

إعلان

الأخبار المتعلقة

إعلان

إعلان

أخبار تهمك