تقرير .. " 40 مليون أهلاوي من 50 مليون مصرى" دراسة عالمية تثير الفخر والغضب

03:00 م الجمعة 12 مايو 2017
تقرير .. " 40 مليون أهلاوي من 50 مليون مصرى" دراسة عالمية  تثير الفخر والغضب

7985

كتب - محمد يسري مرشد:

فجرت دراسة عن انتماءات المشجعين فى مصر كشف عنها الأهلي الاسبوع الماضى الجدل فى الأوساط الرياضية بعد الأرقام المعلنة والتى أشارت إلى تفوق كاسح للنادي الأحمر فى الشعبية فى المقارنة مع باقي الأندية داخل مصر.

الموقع الرسمي للنادي الأهلي  كان قد كشف عن دراسة اشتركت فيها ثلاثة من أكبر شركات العالم متخصصة فى  الأبحاث والقياسات الرياضية والدراسات الخاصة بالرعاية والتسويق الرياضي فى مقدمتها " ابسوس"  و "نيلسون سبورت" و "بليند فاير" أ كدت أن الغالبية العظمي للشعب المصرى يشجعون الاهلى .

وقالت الدراسة أنه هناك 50 مليون مشجع كرة قدم في مصر 40 مليون منهم ينتمون للأهلي بنسبة "80%"  فيما تتقاسم باقي الأندية نسبة الـ 20 % وهى التى اعتبرها النادي الأحمر فخراً وهيمنة على الكرة فى مصر .

مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك استقبل هذه الدراسة بغضب وسخرية معتبرها تقليل من نادي الزمالك وشعبيته قائلا لمصراوي " من هؤلاء ؟ جمهور الزمالك 40 مليون وشعبيته أربع اضعاف الأهلى فى الخليج ".

وواصل " التقليل من اسم الزمالك تهريج وغير مسموح "".

"أبسوس" هي  شركة عالمية للأبحاث السوق ومقرها العالمي في باريس تأسست  في عام 1975 ولديها مكاتب في 84 بلدا وتعد ثالث أكبر وكالة أبحاث في العالم وتقوم بالعديد من الأبحاث فى السوق المصرى ومن أهمها نسب المشاهدة للقنوات الفضائية .

مصراوي توجه إلى أيمن القيسوني المسؤول بشركة "إبسوس" العالمية للأبحاث ليعلق على الدراسة وقال " تعاقدت شركة صلة الراعية للأهلى مع ابسوس لإجراء هذه الدراسة ويمنعنى هذا التعاقد على كشف كافة النتائج التى حصلوا عليها ".

وأضاف "قمنا بوضع عينة مكونة من 12 ألف مواطن متواجدين في أماكن مختلفة على مستوى الجمهورية، بالصعيد، ومحافظات الحدود ووجه بحري والقاهرة، وتم الاتصال بهم تليفونينا "

وأنهي "العينة كان الشرط الوحيد فيها، ألا يقل سن العينة عن 15 عاما، وهو الأمر الذي يجعل النتائج الإجمالية تستبعد قرابة 30 مليون مواطن سنهم أقل من 15 عاما ، تضمن لنا تلك العينة نتائج دقيقة بنسبة 98%"

الحديث عن تفوق الأهلي أو الزمالك فى الشعبية دائماً ما يثير الجدل فى الوسط الرياضى بين مؤيد ومعارض وهو ما واجه  أكثر من مسئول تعرض لهذه المقارنة الشائكة .

النسبة التى كشفت عنها "ابسوس" أعادت إلى الأذهان تصريح سابق لماجد سامي مالك نادي وادي دجلة وليرس البلجيكي وأحد رجال الإعمال المهتمين بالإستثمارفى كرة القدم والذى علق سابقا عن تحالف ناديه ضمن 6 أندية أخرين مع النادي الأحمر  لبيع حقوق البث التلفزيوني لمباريات الدوري.

وقال سامي " اسم الأهلي كان بمثابة "المغناطيس" لتحالف الأندية نظرا لكون 80 % من متابعي الكرة المصرية منتمين له " ، وهو التصريح الذى تعرض بسببه لهجوم ليوضح فى بيان الرسمي أن لم يكن يقصد الاساءة للزمالك.

المركز المصرى لبحوث الرأى العام "بصيرة" كان قد نال قسطاً من الهجوم هو الأخر  على خلفية دراسة  مشابهة قام بها عام 2014 وخرج بنتائج أن شعبية الأهلى فى مصر تبلغ 72% مقابل 21% للزمالك .

كامل زاهر أمين  صندوق الأهلى تعرض هو الأخر من مرتضى منصور رئيس الزمالك لهجوم بعد تصريح رأي فيه أن جماهير الأهلي يبلغ عددها 70 مليونا فى مصر وأن المنافسة مع الأبيض معنوية فقط وهو نفس ما واجه عمر هريدي عضو مجلس إدارة الزمالك السابق الذى تعرض لهجوم أحمر بعد أن صرح قائلاً " شعبية الزمالك اكبر من اى ناد فى مصر بما فيها الاهلى .. والاعلام هو اللى صور ان جمهور الاهلى اكثر".

وتبقي المقارنة الشائكة محل اهتمام العديد من القنوات والمواقع التى تسعي لجذب أكبر عدد من المشاهدة والزوار سواء العددية أو باستخدام نجوم الناديين فى عدة مواضع من المقارنات .

إعلان

إعلان

إعلان